لا شك أن قيادة إحدى سيارات فيراري توفر الإثارة المرغوبة بفضل جهاز التعليق المتطور الذي تتمتع به سياراتها والذي يوفر التماسك المطلوب، بالطبع وجود حفر أو عيوب أخرى في الطرقات يمكن أن يؤدي إلى تلف مكونات جهاز التعليق الذي تبلغ تكلفة إصلاحه أرقام عالية والأمر ذاته في حال انكسرت إحدى العجلات المعدنية.

من أجل ذلك قام نجم الروك البريطاني رود ستيوارت بإصلاح الحفر الموجودة في الطرقات المحيطة بمنزله من خلال تعبئتها بالحصى وخاصة العميقة منها والتي تشكل تهديدا مباشرا للسيارات المنخفضة مثل سيارات السوبركار، لم يكتفي بذلك فحسب بل قام بتوثيق العملية من خلال مقطع فيديو وتحميله على صفحته الشخصية على منصة إنستجرام.

 

من ضمن ما تطرق إليه رود ستيوارت أن العديد من مستخدمي الطريق يعانون من الأضرار بسبب وجود الحفر والعيوب الأخرى بجانب أن إحدى سيارات الإسعاف وأثناء مرورها على الطريق ذاته تعرض إحدى إطاراتها لإنفجار، لذا فهو طالب السلطات المحلية بإتخاذ الإجراء المناسب عوضا عن إهدار المال.

بجانب ذلك فقد أضاف أن الهدف من قيامه ذلك هو أنه لا يوجد أحد في المنطقة التي يقطن بها قرر أن يكلف نفسه عناء إصلاح عيوب الطرقات في المنطقة المحيطة بمنزله مما دفعه بنفسه للتحرك والقيام بذلك.

كما أنه أضاف أنه من غير المنطقي أن يتعرض سائقي السيارات ذات الطابع الرياضي حتى لو كانت من فئة الكروس أوفر لأي ضرر بسبب سوء حالة سطح الطريق حيث أنها تحتوي على إطارات ذات إرتفاع منخفض وبالطبع تمتاز هذه الفئة بأنها يمكن أن تتلف بسرعة بخلاف الإطارات ذات الهامش المرتفع.

ربما من الأمور الطريفة هو أن رود ستيوارت وأثناء قيامه بإصلاح عيوب الطريق كان يثبت الميكروفون على المجرفة ذاتها من أجل عدم إضاعة الوقت في ردم الحفر كما أنه كان يرتدي السترة الصفراء من أجل ملاحظته من قبل سائقي السيارات التي تسلك الطريق وعدم تعرضه للدهس.

ربما يعتقد البعض ذلك بأنه "سخافة" لكن عدم الرغبة في تعرض المزيد من مستخدمي الطريق للأضرار بسبب وجود هذه الحفر هي الحافز الأساسي لما قام به النجم الشهير.