تقوم بورشه بتطوير خيار المحرك الهجين لطراز 911 والذي من الممكن أن يجري الكشف عنه خلال وقت لاحق من العام 2022 ضمن تحديثات منتصف العمر التي سيجري إدخالها كما أنه جرى إلتقاط 21 صورة تجسسية جديدة.

هذه المرة ومن خلال النظر بتمعن لمجموعة الصور المرفقة في المعرض يمكن ملاحظة سيارتين تخضعان للتجارب، إحدى السيارتين تحتوي على ملصق باللون الأصفر مثبت خلف باب السائق وملصق أخر على الغطاء الأمامي للسيارة.

المعرض: صور تجسسية لنسخة هايبرد من بورشه 911

في المقابل فإن النموذج الآخر للطراز ذاته يبرز من خلال الدائرة الصفراء في الجهة السفلية اليسرى من الزجاج الأمامي بجانب وجود ملصق يحتوي على رقم 169، لا نعلم حتى اللحظة ما هو الفارق تحديدا بين كلا النموذجين أم أنه هناك هدف محدد لكلا منهما.

يبرز أيضا الجسم الخارجي للنموذج التجريبي من بورشه 911 هايبرد وهو ذاته الذي تم مشاهدته في المرات السابقة ولخيارات المحركات الأخرى، توجد بعض الأمور التي تم توفيرها من أجل التجارب والإختبار وهي الكشافات على زوايا الصادم الأمامي بجانب أجهزة الإستشعار في وسط الصادم الأمامي من أجل جمع البيانات وهي أمور لن توجد في النسخة الإنتاجية لطراز 911 المجدد.

يبرز الغطاء التمويهي بشكل أكثر كثافة في الجهة الخلفية من السيارة وهو ما يمكن ملاحظته من خلال الألواح على غطاء المحرك بجانب تغطية الصادم الخلفي بغطاء تمويهي كما أن الثلج بدوره ساعد في زيادة التمويه لكن يمكن ملاحظة مخارج العادم المزدوجة في وسط الصادم الخلفي.

من الأمور التي تتطلب الخبرة هي أنه عند النظر بدقة للنماذج التجريبية أنها تتخذ من نسخة التيربو قاعدة لها لكن جرى تغطية الفتحات الموجودة على الجوانب الخلفية للسيارة، يمكن أيضا ملاحظة وجود مساند رأس للركاب في الخلف لكن لا يمكن الجزم بعد فيما إذا كان سيتم التخلي عن المقاعد الخلفية أو الحفاظ عليها من أجل إفساح المجال لمكونات المحرك الكهربائي المساند.

لا توجد في الوقت الحالي أي معلومات حول أرقام أداء محرك بورشه 911 هايبرد لكنها من الممكن أن تكون في مكان وسطي بين خياري جي تي إس وتيربو، قد يستغرب البعض من وجود محرك هجين في طراز 911، الأمر لا يتعلق بتوفير الوقود بل من أجل الحد من

الإنبعاثات وأيضا توفير جرعة إضافية من القوة عند الرغبة، لكن حتما سيترافق ذلك مع زيادة في الوزن.