ما أفضل شيءٍ تفعله عند تركن شاحنتك الخفيفة أمام منزلك - خاصةً إذا كنت تعيش في منطقة ريفية؟ هناك إجابة واحدة صحيحة - لا تنس أبدًا قفل الأبواب. هناك العشرات من الاحتمالات التي يكون فيها ترك شاحنتك الخفيفة مفتوحةً أمرًا محفوفًا بالخطر، أحدها فكرةٌ نادرة الحصول، أن تكون في منطقةٍ تُعد موئلًا للدببة، تعلمت عائلة في غاتلينبرغ بولاية تينيسي الأمريكية هذا الدرس بالطريقة الصعبة.

في أحد أيام الأحد الهادئة قبل ثلاثة أسابيع، اقترب دُبٌّ من منزلٍ في الغابة تقف أمامه شاحنةٌ خفيفة. ربما لا يكون هذا أمرًا غريبًا بالنسبة لشخصٍ يعيش في مناطق ريفية، لكن ما حدث بعد ذلك أمر غير معتادٍ إطلاقًا. أمضى الدب بعض الوقت حول الشاحنة الخفيفة، ثم فتح بابها، يبدو بأنها شاحنة فورد أف 150 - فتح الباب مثل الإنسان تقريبًا. ثم دخل إلى المقصورة وبدأ في البحث عن شيءٍ ما.

وجد الدب بعد أقل من دقيقة ما كان يبحث عنه - شيءٌ يأكله بالطبع. وفقًا لوصف المقطع المرئي الموجود أعلى هذه الصفحة، الذي صور تلك اللحظات المثيرة، فتح الدب الكونسول الوسطي في المقصورة وأمسك بعبوة حلوى شوكولاتة أم آند أمز M & Ms متروكة في السيارة من رحلةٍ سابقة. ثم حاول الدب فتح العبوة، وكما تظهر اللقطات أعلاه، ألقى شخص ما بساطين وكرسي على الدب في محاولة لإخراجه من الموقف.

والخبر السار هو أنه لم يصب أحد بأذى، بغض النظر عن ضغوط استهداف الدب بكرسي، فإنه بدا بصحةٍ جيدة. لا نعرف كم من الوقت استمر الدب في الدوران حول المنزل، لكن انتهى المقطع المرئي ببقاء الحيوان على بعد أمتار قليلة من الشاحنة الخفيفة. ليس لدينا أي فكرة أيضاً بشأن الأضرار التي لحقت بمقصورة شاحنة فورد أف 150 الخفيفة، لكن من المُنصف القول بأن الدب كان لطيفًا جدًا عند دخوله المقصورة.