عند جمع ناتج القوة لكلا السيارتين يبلغ المجموع 1499 حصان.

يعود توفر المحرك في طرازات هيلكات لعام 2015 وهو من تطوير فرع SRT علما أنه تمكن من بلوغ أقصى قدر من القوة في تشالنجر ديمون المحدودة الإنتاج "840 حصان"، يتوفر المحرك ذاته في كلا من دودج تشارجر هيلكات رد آي ورام TRX علما أنه جرى تحدي إنطلاق مستقيم بينهما والذي يمكن وصفه بالتحدي ضمن نطاق الأسرة الواحدة.

تشترك كلا السيارتين في المحرك ذاته وهو V8 بسعة 6.2 ليتر ويتصل بشاحن سوبرتشارجر، اختلاف ناتج القوة بسبب فرق إعدادات الضبط، يبلغ ناتج القوة في طراز تشارجر رد آي 797 حصان و958 نيوتن متر من عزم الدوران فيما أن ناتج القوة لطراز رام TRX يبلغ 702 حصان وعزم الدوران يصل لغاية 881 نيوتن متر كما أنه يمتاز بأن القوة تنتقل للعجلات الأربعة لكن في المقابل أثقل من طراز تشارجر بفارق 907 كجم "2000 رطل" وهو ما من شأنه أن يكون عائقا كبيرا.

المعرض: دودج تشارجر هيلكات "ريد آي" ٢٠٢١

في الجولة الأولى تمكنت تشارجر هيلكات رد آي من التفوق بفارق كبير وتمكنت من اجتياز الربع ميل خلال 12.421 ثانية وبسرعة 187.57 كم/س، في المقابل فإن البيك اب ذو الأداء العالي اجتاز المسافة ذاتها خلال 13.758 ثانية وبسرعة 162.35 كم/س.

الجولة الثانية في المقابل شهدت تقدما ملحوظا لطراز رام TRX إلا أن فارق القوة حسم النبيجة لصالح تشارجر هيلكات رد آي قبل اجتياز خط النهاية مما يثبت أهمية تحلي السيارة بالوزن الخفيف عند المشاركة في تحدي الإنطلاق المستقيم، بلغ توقيت تشارجر رد آي 13.131 ثانية وبسرعة 189.76 كم/س فيما احتاج طراز رام TRX لإجتياز الربع ميل 13.821 ثانية وبسرعة 162.5 كم/س.

يجدر الذكر أن توقيت اجتياز الربع ميل لكلا السيارتين يعتبر ممتازا والسبب هو أن المضمار يرتفع فقط 1.6 كم عن مستوى البحر بجانب درجة الحرارة التي تزيد عن 32 درجة مئوية "90 فهرنهايت"، قد يظن البعض أن كلا السيارتين بطيئتين لكن عند مقارنة كلا من الأطراف نجد أنه الأقوى ضمن الفئة التي ينافس بها، عند جمع ناتج القوة فإن النتيجة هي 1499 حصان.