قد تتخلّى السيارة الرياضية عن بادئة "دي بي" التي ترمز لدافيد براون.

تخطّط أستون مارتن لطرح مجموعة من الطرازات الجديدة وإصدارات جديدة من الطرازات الحالية خلال السنوات القليلة القادمة. سيشمل هذا التوسع عدّة نسخ مختلفة من طراز "دي بي اكس"، بما في ذلك نسخة "دي بي اكس" باثنتَي عشر أسطوانة، ويبدو أنّ المُصنّع يخطّط أيضاً لطرح سيارتَين جديدتَين كهربائيتين بالكامل.

ويقتبس أوتوكار تقريراً من فاينانشال تايمز مبنياً على مقابلة أجرتها الصحيفة مع رئيس مجلس إدارة أستون مارتن لورانس سترول. وبالحديث مع الإعلام في المقرّ الرئيسي للعلامة التجارية في غايدون، أكّد سترول بأنّ الطرازين الجديدين الخاليين من الانبعاثات سيدخلان عملية الإنتاج في 2025. وستكون المركبتان عبارة عن سيارة رياضية وسيارة ذات دفع رُباعي.

وقال سترول لفاينانشال تايمز بأنّه سيتمّ تصنيع المركبة الكهربائية رُباعية الدفع في ويلز حيث تقوم أستون مارتن بإنتاج طرازات "دي بي اكس" حالياً. في المقابل، سيتمّ تجميع السيارة الكهربائية الرياضية في مصنع الفريق في غايدون. ومن المنتظر أن يتمّ طرحهما في الأسواق في 2025.

على غرار بعض طرازات المُصنّع التي تعمل بمحرك احتراق داخلي، ستعتمد الطرازات الكهربائية الجديدة في الغالب على تكنولوجيا خاصة بمرسيدس-بنز، التي تملك حالياً 20 بالمئة من أسهم الحظيرة البريطانية. ولا زالت أستون مارتن لا تملك منصة مخصصة للمركبات الكهربائية ومحرك دفع كهربائي، والتعاون مع مرسيدس قد يكون الحلّ لجميع مشاكلها على المدى القصير.

المعرض: Official Formula 1 Aston Martin Safety And Medical Cars

.وأضاف سترول: "نحن نتقدم على منافسينا ، وكل ذلك بسبب شراكتنا مع مرسيدس"

 

باستثناء حقيقة أنّ السيارتَين قد تستخدمان تكنولوجيا مصدرها مرسيدس، فإنّه لا يُعرف سوى القليل عنهما في الوقت الراهن. وقال سترول بأنّ السيارة الرياضية ستكون "نسخة بمحرك أمامي من طراز ’’دي بي11‘‘/فانتاج"، لكن لم يتمّ تأكيد التصميم النهائي والاسم الذي ستحمله بعد. ومن المثير للاهتمام، أنّ أستون مارتن قد تستغني عن بادئة "دي بي" في تسمية هذه السيارة، على الرغم من أنّها ستستخدم هيكلها الجميل، ونظام التعليق الخاص بها، والديناميكيات خاصتها وتصميمها الداخلي حسب الطلب.