بعض السيارات سريعة، لكن لا شيء يمكنه تجاوز قوانين الفيزياء. تعلّم سائق سيارة أودي في ولاية فلوريدا هذا الدرس بالطريقة الصعبة مؤخرًا، ونعني ذلك حرفيًا. لا يمكننا تخيل موقف أصعب خلف عجلة القيادة من الوقوع بين شاحنة قطر وحواجز خرسانية جانبية.

لحسن الحظ، لم تقع إصابات نتيجة محاولة المرور غير الحكيمة هذه. نشرَ مستخدمٌ على موقع ريديت Reddit باسم سيلون Sylon00 مقطعًا مرئيًا، أرفقه بتفاصيل أن السائق أُصيب بصدمةٍ، لكنه بخير. توقفت الشاحنة على مسافةٍ أبعد قليلًا على الطريق، ولكن مع عدم وجود هامش على امتداد الطريق السريع هذا، فإن أي شخص آخر يتوقف للمساعدة سيزيد من سوء الوضع.

إذن ماذا حصل؟ يتحدث المقطع المرئي أعلاه عن نفسه إلى حدٍّ بعيد، لكن يمكننا معرفة بعض التفاصيل. تخبرنا إحداثيات نظام تحديد الموقع الجغرافي العالمي GPS في آلة التصوير في السيارة أن هذا الحادث وقعَ جنوب تامبا بـولاية فلوريدا، على طريق آي 75 شمالًا بعد طريق بيغ بيند Big Bend. آلة التصوير في السيارة توثِّق دخولها الطريق السريع، وتظهر خلف شاحنة قطر كبيرة. يُشار إلى الطريق المنحدر بالخط المنقط، وتدخل سيارة أودي السوداء فجأة ضمن الصورة، وتجاوزت السيارة التي فيها آلة التصوير على اليمين في ممر الدمج الذي من الواضح أنه سيصل لنهايته.

لا نعرف ما إذا كانت سيارة أودي قد دخلت للتو الطريق السريع أيضاً، أو ما إذا كان السائق قد تحرك إلى مسار الدمج من أجل تجاوز سريع وسط حركة المرور الكثيفة. في النهاية لا يهم ما حصل، حيث إن سيارة الصالون السريعة وصلت سريعًا لنهاية المسار. ومما يزيد الطين بلة الحواجز الخرسانية المجاورة للطريق، يبدو أن المنطقة فيها بعض أعمال الإنشاءات والحواجز تسد المسار الجانبي الهامشي. من الصعب تحديد ما إذا كان سائق الشاحنة قد رأى السيارة قبل وقوع الحادث، ولكن مع وجود حركة المرور في المسار الأيسر، لم يكن هناك مكان للشاحنة لتذهب إليه على أي حال. يكبح سائق أودي في اللحظة الأخيرة، ولكن فاتَ الأوان بحلول ذلك الوقت.

من الواضح أن محاولة التجاوز هذه لم تكن قرارًا ذكيًا وتعرضت أودي لأضرار بالغة نتيجة لذلك. ابقوا بأمان يا أصدقاء على الطريق، وتحلُّوا بالصبر خلف عجلة القيادة. إن محاولة إنجاز مناورة محفوفة بالمخاطر لتوفير بضع ثوانٍ ليست فكرة جيدة أبدًا، كما يوضح هذا المقطع المرئي بوضوح.