تحول فيراري نحو الكهربة أبطأ من صانعي السيارات الآخرين، لكن هذا على وشك التغيير إذا كان هذا التقرير الجديد صحيحًا. يُزعم أن شركة صناعة السيارات الرياضية الإيطالية تستعد للإعلان عن خطة توسعة كبيرة لمرافق الإنتاج في معقلها في مارانيلو. تخطط فيراري لتخصيص خط التجميع الثالث هذا لإنتاج السيارات الهجينة والكهربائية، وستعلن خططها في 16 يونيو، يوم أسواق رأس المال.

يأتينا التقرير من بلومبيرغ، نشره موقع أوتوموتيف نيوز أوروبا (أخبار السيارات الأوربي)، ناسبًا مصدره عن خطط فيراري "لأشخاصٍ مطلعين على الأمر". ويشير التقرير إلى أن توسع فيراري يمكن أن يشمل بناء مرافق لمركزٍ جديدٍ لبحوث وتطوير مدخرات الطاقة (البطاريات).

المعرض: فيراري أس أف 90 سترادالي

وفقًا للتقرير، سيعلن السيد بينيديتُّو فيغنا، المدير التنفيذي لشركة فيراري، عن الخطط ويضع خطة المركبات الكهربائية للشركة، سيعرض بينيديتو تفاصيل خطة عمل الشركة للأعوام الأربعة القادمة، التي يجب أن تشمل إطلاق أول سيارة كهربائية في عام 2025. خططت فيراري مبدئيًا لإطلاق أول سيارة كهربائية في وقت ما بعد عام 2025، ولكن هذا الجدول الزمني تغير في أوائل عام 2021.

أعلنت فيراري، بعد بضعة أشهر من زيادة الوقت اللازم لإطلاق السيارة الكهربائية، عن تعيين بينيديتو مديرًا تنفيذيًا جديدًا لها، الذي قضى عقودًا في العمل في قطاع التقنية، أمضى الرجل 26 عامًا في شركة أس تي مايكروإلكترونيكس STMicroelectronics، وهي الخبرة التي تأمل فيراري أن تساعدها في الانطلاق نحو المستقبل المكهرب. أعلن بينيديتو في وقتٍ سابق من هذا العام عن تغيير كبير في الهيكل التنظيمي للشركة.

ما زالت أول سيارة كهربائية بالكامل من فيراري على بعد سنوات، لكن طلب تسجيل براءة اختراع الذي سجلته فيراري في فبراير قدم لنا نظرةً خاطفةً على الاحتمالات. إذ كشف الطلب أن فيراري صممت هيكلًا يمكنه استيعاب المحركات الهجينة والكهربائية لسياراتها الرياضية، مع وجود مقصورة الركاب فوق حزمة مدخرات الطاقة، ومنحنا طلب تسجيل براءة اختراع في عام 2020 معاينةً لسيارةٍ كهربائية بمحركاتها الكهربائية.

تعد الكهرباء تغييرًا كبيرًا في صناعة السيارات، وتحولًا كبيرًا للعلامات مثل فيراري، التي صنعت لنفسها اسمًا باستخدام محركات في 8 وفي 12 عالية القوة. مع ذلك، تعرف فيراري أن المستقبل قادم، ويجب أن يحدد إعلانها الأسبوع المقبل خططها لمعالجته.