أثرت جائحة كورونا خلال العامين الماضيين على عدة نواحي خاصة فيما يتعلق بطرق التواصل بجانب أيضا التأثير على مبيعات السيارات حيث لم يعد من الضروري التوجه إلى صالات العرض الخاصة بالوكلاء لمعرفة ما يتوفر لديهم من طرازات بل بات ذلك يتم من خلال تقنية الواقع المعدل.

إنضمت بي إم دبليو حديثا إلى قائمة شركات السيارات التي توفر ميزة الواقع المعدل والتي تتيح للزبائن إمكانية رؤية كافة تفاصيل السيارة دون الحاجة للتوجه إلى أقرب صالة عرض تحمل شعار العلامة البافارية، يوجد حاليا طرازين فقط يتمتعان بهذه الميزة وهما آي4 وآي إكس.

 

تتيح هذه الميزة إمكانية تصور كيف يمكن أن يبدو كلا الطرازين من بي إم دبليو عند وجودهما في عدة أماكن مثل مواقف مراكز التسوق أو مرآب المنزل وغيرها من الأماكن، بجانب ذلك توجد ميزة الواجهة التفاعلية والتي تمكن من إكتشاف مزايا السيارة بشكل أفضل.

تتضمن إمكانية إكتشاف المزايا القدرة على تغيير اللون ضمن قائمة الألوان المتوفرة بجانب فتح وإغلاق الأبواب وأيضا تغيير لون الإضاءة التفاعلية في المقصورة أو حتى الإضاءة الخارجية.

قامت بي إم دبليو بالتعاون مع الخدمات السحابية لدى جوجل من أجل الخروج بالنتيجة المطلوبة بأفضل شكل ممكن، توفر الصور دقة عالية تجعل الشخص يتفاعل كأنه أمام السيارة كما أنه تتوفر إمكانية رؤية بعض التفاصيل الدقيقة مثل لون حياكة المقاعد أو مشاهدة الجلد الكثيف في المقاعد.

بالطبع فإن ميزة الواقع المعدل لا تعد بديلا عن زيارة الوكيل المحلي لأي علامة سيارات توفر هذه الميزة خاصة أنه لا يزال يوجد فئة من الزبائن تحب مشاهدة السيارات الفعلية وأيضا إمكانية التمتع بتجربة القيادة وأيضا إستعراض إمكانيات التمويل والتقسيط.

يعد طراز بي إم دبليو آي إكس من فئة إس يو في الكهربائية والتي توفر أفضل درجات العملانية بالتزامن مع توفير مساحة تحميل عند الحاجة فيما أن طراز آي4 هو من فئة جران كوبيه أيضا كهربائية حيث أن العلامة البافارية تخصص حرف آي للإشارة إلى أي طراز كهربائي "بإسثناء آي8" علما أن الشركة تسهى بدورها لزيادة حضور هذه التقنية في المستقبل القريب.