تخوض نيويورك حربًا مستمرةً على السيارات الصاخبة، بفضل الأنظمة الآلية الجديدة المعتمدة عل عدسات التصوير، فإنه يمكن لسكان نيويورك تلقي تحذيرات بشأن سياراتهم الصاخبة. بدأ برنامجٌ تجريبيٌ فريد من نوعه في مدينة نيويورك، حيث يمكن لأصحاب السيارات الصاخبة تلقي خطاب غير مرغوب بهٍ بالبريد. لقد نُشِرَت أمثلة على نظام الخطابات هذا فعلًا على فيسبوك حيث حصلنا على فكرة عن كيفية استخدام ولاية نيويورك شبكتها من عدسات التصوير الآلية الجديدة للقضاء على السيارات عالية الصوت بشكلٍ مفرط.

نشرت صفحة كار آند درايفر على فيسبوك، انه يمكننا أن نرى نتيجة برنامج نيويورك مع سائق يمتلك سيارة بي إم دبليو إم 3. تنص الرسالة الرسمية على أن مالك إم 3 يجب أن يذهب إلى محطة تفتيش أو يواجه غرامة قدرها 875 دولارًا أمريكيًا. وأشارت كار آند درايفر إلى أن محطة التفتيش هي في الواقع محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي مما يزيد الطين بلة.

المعرض: تركيب نظام عدسات تصوير آلية في نيويورك لمخالفة السيارات الصاخبة

نظام عدسات التصوير بسيطٌ للغاية. يوضع مقياس لقياس شدة الصوت بالديسيبل في مكانٍ مخصص ومختارٍ بعناية يعمل على تشغيل عدسة التصوير عند استشعار صوتٍ عالٍ وذلك لالتقاط صورة للوحة ترخيص السيارة. تمامًا مثل عدسة التصوير للسرعة الزائدة، هنالك نظام بريدٍ آلي للتحكم في الباقي بإرسال إشعارات للمخالفين.

إذا حضر المخالفون للتفتيش، فستتاح لهم الفرصة لإصلاح نظام العادم الصاخب دون دفع غرامة. بالنسبة لأصحاب السيارات التي تحتوي على عادم صاخب تم تركيبه لاحقًا بعد الشراء فإن الأمور قد تصبح صعبةً بعض الشيء، لذا تأكد من الاحتفاظ بنظام العادم القياسي للسيارة عند حدوث ذلك. عندما يتعلق الأمر بالسيارات ذات العادم القابل للتعديل، فقد يكون من الحكمة إبقاء الأشياء في الوضع الأكثر هدوءًا عند القيادة في مناطق الازدحام الشديد حيث يمكن أن تكون عدسات التصوير كامنة تترصد المُخالفين.

بالنسبة لسكان نيويورك الذين يعارضون هذا النظام الجديد فإن أمامهم فرصة للتعبير عن مشاعرهم. إذ سيُعاد تقييم البرنامج بأكمله في 30 يونيو 2022. حتى ذلك الحين، حافظ على الهدوء ما لم ترغب في الذهاب إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي للتقييم.