أعلنت شركة كوينيغسيغ عن إجراء عملية تحديث كبرى لمصنعها الواقع في أنجلهولم بالسويد. تتضمن خطط التوسعة تحسينات مختلفة للمنشأة، بما في ذلك إنشاء مصنعٍ جديدٍ كليًا لسيارة كوينيغسيغ جيميرا، إضافةً إلى ردهة للعملاء ومكاتب وقاعات للفعاليات وعرض السيارات ومساحات بيع بالتجزئة.

سينتج من عملية التوسع مساحة بناء في الموقع تزيد عن 30 ألف متر مربع (7.4 فدادين). وستضاف المساحة الجديدة إلى المنشأة الثانية القائمة حاليًا، ومشاحتها 11 ألف متر مربع (2.7 فدانين)، التي أنشئت العام الماضي في أنجلهولم. كما ستعين الشركة موظفين إضافيين كجزءٍ من خطة التوسع – مئة مهندسٍ آخر و 150 موظف إنتاج، وذلك بحلول نهاية عام 2023، ليصبح العدد الإجمالي المستهدف قريبًا من 800 موظف.

مع ذلك، تشمل خطط التوسعة مساحات تخزين إضافية وتحضيرية لما قبل الإنتاج، إلى جانب مركز خبرة فريد من نوعه ومضمار اختبار محتمل جديد كليًا في الموقع. من المخطط أن تبنى حلبة التجارب خارج مصنع جيميرا ومبنى المكاتب الرئيس.

نظرًا لأن حلبة الاختبارات مليئةٌ بالمنعطفات ذات الطابع التقني، فإنها تسمح بإجراء تجارب على النماذج الأولية، إضافةً إلى اختبارات ما قبل التسليم للعملاء في الموقع. باختصار، يمكن لعملاء كوينيغسيغ أن يكون لديهم خيار اختبار سياراتهم الخارقة قبل أخذها إلى المنزل.

أما بالنسبة لمصنع جيميرا الجديد، فقد قدمت شركة كوينيغسيغ بعض الصور وتفاصيل خططها. سيوصل بمبنى المكاتب الحالي لشركة كوينيغسيغ، بتصميم خارجي مستوحى من تصميم المصانع السويدية القديمة الشبيه بالأكورديون. بصرف النظر عن كونها منشأة تصنيع للسيارة الخارقة ذات الأربعة مقاعد، يمكن لعملاء جيميرا أيضاً الاستمتاع بردهةٍ حديثة للغاية خاصة للعملاء. كما يمكن إقامة فعاليات تقديم الطرازات الجديدة والإعلانات المستقبلية في قاعة الفعاليات "السينمائية".

قال السيد كريستيان فون كوينيغسيغ، المدير التنفيذي ومؤسس الشركة التي تجمل اسمه: "إذا نظرنا إلى الوراء إلى حيث بدأنا قبل 27 عامًا، فمن المذهل التفكير في الرحلة التي خضناها. يعد توسعنا علامةً على ماضينا ومستقبلنا حيث نحن متوجهون نحو تقديم تقنية التنقل المتطورة وسياراتنا الخارقة عالية التأدية المصنوعة يدويًا".