قامت فيراري بإستعراض رغبتها خلال عام 2018 بتوفير طراز كروس أوفر يحمل شعارها لكنها لم تقم بإبراز أي تفاصيل أخرى بخصوص ذلك، في المقابل سبق أن جرى إلتقاط مجموعة من الصور التجسسية بجانب مقاطع فيديو تجسسية من أجل محاولة فهم السيارة بشكل أفضل.

قام المدون Varryx بإلتقاط فيديو تجسسي يبرز نقطة هامة بخصوص صوت مخارج العادم حيث أن الشركة تقوم بالتكتم على ذلك، يأمل عشاق فيراري بوجود محرك 12 إسطوانة داخل الهيكل لكن من غير الممكن ذلك خاصة فيما إذا تم الكشف عنها خلال الأعوام القادمة خاصة خلال 2025 وهو العام الذي سيشهد تطبيق معايير يورو7 الأكثر تشددا للإنبعاثات.

المعرض: فيراري بوروسانغوي ٢٠٢٣ دفع رباعي

من الممكن إما الإستعانة بالمحرك المكون من 8 إسطوانات سعة 3.9 ليتر مع شاحني تيربو على غرار ما يتوفر في طرازي إف8 تريبيوتو وروما وبورتوفينو، تظهر السيارة في مقطع الفيديو التجسسي بالكاد تنتج أي صوت، من شأن ذلك التكهن بوجود المحرك الهجين ذاته في طراز 296 جي تي بي.

تتكون المجموعة الدافعة في فيراري 296 جي تي بي من محرك بنزين من 6 إسطوانات سعة 2.9 ليتر مع شاحني تيربو بجانب وجود محرك كهربائي مساند، عند عمل كلا المحركين يبلغ ناتج القوة 818 حصان فيما أن عزم الدوران يصل لغاية 740 نيوتن متر، من الممكن إنتاج المزيد من القوة في حال التعديل على إعدادات الضبط

من الممكن كذلك إعتماد أكثر من خيار للمحركات في فيراري بورساونغي وذلك لتوفير أفضل ملائمة ممكنة لرغبات الزبائن لكن الأفضل إنتظار التأكيد الرسمي من الشركة بخصوص ذلك، بالطبع السبب الذي دفع فيراري للتفكير في توفير طراز كروس أوفر مشاهدة غريمتها المباشرة لامبورجيني وتحديدا طراز أوروس الذي يحتل نسبة كبيرة من المبيعات.

من ضمن الأمور التي لا بد من توفرها في فيراري بورساونغي هو التوازن بين الإنقيادية  المريحة وتوفير متعة القيادة وهو حتما أمر يتوفر لدى فيراري حيث أنها تنتج طراز جي تي سي لوسو الذي يستطيع إستيعاب 4 أشخاص لكن وجود سيارة تحتوي على 5 أبواب وتحمل شعار الحصان الهائج سيكون سابقة.