يوجد إصدارين مختلفين من فورد رنجر للبيع حسب السوق، على سبيل المثال فإن طراز رنجر في الولايات المتحدة الأميركية متوفر بجيل جديد منذ عام 2019، في المقابل فإن الجيل الموجود في أستراليا متوفر منذ نحو عقد من الزمن وهو الطراز الذي يشترك مع مازدا بي تي 50 في قاعدة العجلات، يعني ذلك أنه ربما حان الوقت لتوحيد الطراز في كافة أنحاء العالم أجمع كما أنه من المحتمل أن يجري الإطلاق خلال عام 2022.

تم إلتقاط صورة تجسسية جديدة لطراز فورد رنجر من قبل مدونة Ranger6g.com، ما يميز هذه الصورة تحديدا أنها تبرز 3 فئات من البيك اب متوسط الحجم وهي تحديدا XLT و FX4 و وايلد تراك، يوجد إحدى فئات XLT يتم تسويقها في الولايات المتحدة وتحديدا الفئة المتوسطة الإضافات والتي تحتل مكانا وسطيا بين خيار XL الأساسي و لاريات خيار القمة.

من ضمن فئات فورد رنجر التي لا تتوفر أيضا في الولايات المتحدة حتى اللحظة هي فئة رابتر حيث أنها فقط متوفرة في أسواق جنوب شرق آسيا مثل تايلاند وهو ما قد يثير إستياء البعض.

بسبب وجود الغطاء التمويهي بكثافة على كافة خيارات فورد رنجر فإن ذلك من شأنه زيادة صعوبة التمييز ربما بإستثناء وايلد تراك كونها تحتوي على تصميم مختلف لشبكة التهوئة بشكل أقراص خلية النحل وتتمتع أيضا بتصميم مختلف للمصابيح الأمامية حيث أنها ستكون خيار التجهيز الأعلى.

في المقابل فإن نمط FX4 هو الذي يحتوي على زوائد من الكروم تبرز عند مصابيح الضباب وتتمتع بتصميم مختلف للعجلات المعدنية بالمقارنة مع نمط XLT الذي سيكون الخيار الأساسي، بالطبع سيكون هناك أيضا عدة فروقات في أنماط تجهيز المقصورة إعتمادا على الفئة.

قد يثير تصميم الجيل القادم من فورد رنجر وتحديد للجهة الأمامية إمتعاض البعض بسبب الشبه الكبير بطراز مافريك الأصغر لكن يمكن أيضا إعتبار ذلك أمرا إيجابيا ويساعد في تأكيد أن هذا البيك أب يحمل شعار فورد، في المقابل من الممكن أن يستعين الجيل القادم من فولكس واجن أماروك ببعض المكونات من طراز رنجر بسبب الإتفاقية بين كلا الشركتين، تجدر الإشارة إلى أن فورد بدورها تستعين بمنصة إم إي بي من فولكس واجن لتطوير السيارات الكهربائية.