لم تنتهي سلسلة التشويق بعد.

ظاهريا تبدو الأمور مثالية لعلامة السيارات الفرنسية بوجاتي التي تمتاز بإنتاج السيارات الخارقة والفضل في ذلك يعود لإنتاج عدة إصدارات محدودة تتخذ من طراز شيرون قاعدة لها وهو ما قد يدفع البعض للإفتراض بتوفر السيولة المالية الكافية، يوجد بعض المعلومات الضئيلة التي تؤكد رغبة فولكس واجن بالتخلص من بوجاتي.

قبل بضعة سنوات تم تداول شائعات تفيد بأن فولكس واجن تريد بيع بوجاتي بسبب قرار الصانع الألماني عدم رغبته في المنافسة ضمن فئة السيارات الخارقة واعتبار ذلك هدرا لملايين الدولارات، ظهرت مجددا على السطح وخلال شهر أيلول/سبتمبر 2020 تقارير تشير إلى بيع بوجاتي لصانع سيارات آخر.

لم ينتهي قرار مصير بوجاتي بعد حيث صرح الرئيس التنفيذي لبورشه وهو أيضا أحد أعضاء مجلس إدارة فولكس واجن بأنه سيتم الحديث عن مصير العلامة الفرنسية المختصة بإنتاج السيارات الخارقة في وقت قريب دون مزيد من التفاصيل.

تشير تقارير أخرى إلى أن علامة رايماك الكرواتية تسعى لتكوين شراكة مع بورشه كما أنه جرى تداول إشاعات تفيد بأن رايماك تريد شراء بوجاتي بجانب الإندماج الجزئي مع بورشه.

المعرض: إطلاق بوجاتي شيرون سوبر سبورت ٢٠٢٢

يبدو أن الأمور قد تكون دراماتيكية لدى العاملين في منشأة مولشايم خلال الأشهر القادمة، من المبكر التكهن فيما إذا كانت عملية البيع ستكون لصالح بوجاتي علما أن ذلك لن يكون سهلا أبدا.