من 973,227 سيارة تم بيعها في العام 2018 إلى 643,000 وحدة في العام 2023، وهذا هو العيب الكبير لشركة جيب. لقد عانت من خمس سنوات متتالية من الانخفاض. من المؤكد أن الاستغناء عن سيارتي رينيغيد و شيروكي ذات الأسعار المعقولة لم يساعد، لكن الرئيس التنفيذي الجديد أنطونيو فيلوسا لديه خطة. تأتي كل من واغنيير أس وريكون كسيارات دفع رباعي كهربائية. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن إصدارات البنزين سيتم أخذها بعين الاعتبار أيضًا.

وفي حديثه مع أخبار السيارات، اعترف رئيس جيب بأن سيارتي الدفع الرباعي الكهربائيتين المستقبليتين قد تنضم إليهما فئات تعمل بالطاقة التقليدية. سيكون هذا ممكنًا بفضل منصة STLA الكبيرة التي تدعم بالفعل دودج تشارجر الجديدة. إنها بنية تتمحور حول التقنيات الكهربائية ويمكنها التأقلم مع متطلباتمحركات الإحتراق الداخلي التقليدية أيضًا.

أخبر رئيس جيب هونشو أخبار السيارات أنه إذا ظهرت فرص لإصدارات  بمحركات تقليدية، "فإننا بحاجة إلى إستغلالها أو سيستغلها صانع آخر". نظرًا لأن سوق السيارات الكهربائية يبدو أنه يهدأ، فإن بيع هذين الطرازين بمحركات الوقود بسعر أقل يبدو أمرًا بديهيًا. سيكون ذلك منطقيًا خاصة بالنظر إلى الهدف الجديد للشركة وهو تحقيق مبيعات مليون وحدة سنويًا في الولايات المتحدة.

2024-jeep-recon-front-view

وفي الوقت نفسه، من المقرر أن يتم طرح سيارة واغنيير أس بقوة 600 حصان للبيع في الربع الثالث من العام. مع تسارع من 0 إلى 100 كيلومتر في الساعة في أقل من ثلاث ثوانٍ ونصف، ستكون أسرع سيارة جيب على الإطلاق.

وستأتي سيارة ريكون الأصغر حجمًا بحلول نهاية العام وستكون معروضة للبيع في العام 2025. بخلاف منصة STLA الكبيرة، لم يتم الكشف عن المواصفات الفنية، ولكن يجب أن تكون أصغر من واغنيير أس.

المصدر: Automotive News