في الوقت الذي تسعى فيه شركات صناعة السيارات نحو أنظمة أكثر تقدماً لمساعدة السائق، تعمل إحدى المقاطعات في كندا على إيقاف هذه التقنية، إذ قامت مقاطعة كولومبيا البريطانية مؤخرًا بتحديث قانون المركبات الآلية الخاص بها، والذي يحظر استخدام المركبات ذات أنظمة المستوى الثالث. هذه ليست مجرد حملة على استخدام مثل هذه الأنظمة، بل هو قانون متشدد يجعل من غير القانوني مجرد قيادة أي سيارة مجهزة بالمستوى الثالث، سواء كنت تستخدمه أم لا.

تم التوقيع على القواعد المحدثة في 18 مارس ودخلت حيز التنفيذ في 5 أبريل. ومن الناحية الفنية، تحظر هذه القواعد تشغيل المركبات ذات الأنظمة الآلية من المستوى الثالث أو الرابع  أو الخامس. ولكن في هذه المرحلة، لا يوجد شيء متاح للاستخدام العام بعد المستوى الثالث. وحتى ذلك الحين، لا يوجد سوى مركبتين بقدرات المستوى الثالث يمكنك شراؤهما. إذ توفر سيارات مرسيدس بنز أس كلاس وأي كيو أس لعام 2024 هذا النظام، وهو معتمد حاليًا للاستخدام المحدود فقط في كاليفورنيا ونيفادا. عند السرعات التي تقل عن 60 كلم/س على بعض الطرق السريعة ذات الوصول المحدود، فإنه يسمح للسائقين بعدم استخدام أيديهم وأعينهم، على الرغم من أنه يجب عليهم أن يكونوا مستعدين لتولي زمام الأمور.

لذلك، إذا كان لديك سيارة من هذا النوع  مع نظام Drive Pilot الاختياري، فقد ترغب في التفكير مرتين قبل الانطلاق على الطريق إلى فانكوفر. إذا تم القبض عليك، تتراوح الغرامات من 368 دولارًا إلى 2000 دولار بالعملة الكندية، أو حتى ستة أشهر في السجن.

لا يتم استبعاد الاستخدام المستقبلي لتقنية المستوى الثالث في كولومبيا البريطانية. وفي بيان بشأن تغييرات القاعدة، وصفها المسؤولون بأنها "تكنولوجيا نقل جديدة وناشئة" تحتاج إلى مزيد من الاختبارات وتعديلات السياسة قبل استخدامها على نطاق واسع.

وقال روب فليمنج، وزير النقل والبنية التحتية: "هذه اللوائح الجديدة ستبقي الناس أكثر أمانًا على طرقنا وتشجع على المزيد من استخدام وسائل النقل النشطة". "إنها خطوة أخرى في تحديث قواعدنا لمواكبة التقنيات الجديدة التي تغير طريقة تنقل الأشخاص."

المصدر: حكومة كولومبيا البريطانية