تصنع أستون مارتن سيارة فانتاج منذ 74 عامًا. تم طرح الجيل الحالي من سيارة الرياضية السياحية ذات البابين للبيع منذ العام 2018، وبعد ست سنوات من طرحها في السوق، فإنها تتلقى تحديثًا هائلاً. فكر في الأمر كعملية تجميل عادية في منتصف الدورة، ولكنها مليئة بالتحسينات الميكانيكية البارزة. أعمدة كامات جديدة، تروس معدلة، تعديلات هيكلية، هذا النوع من الأشياء. كما يبدو أفضل بكثير.

المعرض: أستون مارتن فانتاج 2025

النتيجة النهائية لهذه التغييرات مثيرة للإعجاب، إذ أصبح  محرك الأسطوانات الثماني سعة 4.0 ليتر الذي تًنتجه شركة مرسيدس قادرعلى توليد قوة هائلة تبلغ 656 حصانًا، أي 153 حصانًا مقارنة بالسيارة القديمة. هذا ليس نتيجة لتعديلات بسيطة بل لعملية تطوير كبيرة شملت توربينات أكبر، ونسبة ضغط متغيرة كما تمت إضافة ما مجموعه ثلاثة مبادلات حرارية جديدة لإدارة درجة حرارة هواء التبريد والشحن. مبرد الزيت أكبر أيضًا.

السيارة الجديدة، مثل السيارة القديمة، ملتصقة ببعضها البعض. في عالم السيارات، يسمون هذا الترابط. وتسمح طبيعة العملية ببعض المرونة في بناء الهيكل، وهو ما قررت أستون مارتن الاستفادة منه. إذ حصلت السيارة الجديدة على هيكل سفلي منقح يضيف صلابة الالتوائية. قامت الشركة أيضًا بإعادة وضع أحد الأعضاء المتقاطعة الأمامية الأساسية، مما يزيد من صلابة نقاط تثبيت التعليق ويحسن الشعور بالتوجيه.

هناك المزيد من التغييرات التي جرى تنفيذها على السيارة، ولكن خلاصة الأمر هي أنه ما عليك سوى إلقاء نظرة على الخطوط الخارجية. لتكتشف إنها أعرض بمقدار بوصة واحدة من السيارة السابقة وقد تم إعادة تشكيل ألواح الهيكل بشكل كبير. إنها سيارة GT ذات بابين مع المحرك الأمامي والدفع بالعجلات الخلفية.

ستبدأ عمليات تسليم فانتاج الجديدة في الربع الثاني من العام 2024، ومن المحتمل أن يتم الإعلان عن الأسعار في ذلك الوقت تقريبًا أيضًا.