في وقت سابق من هذا العام، قامت مرسيدس بدمج سيارتي الكوبيه من الفئة سي والفئة أي  في سيارة جديدة تحمل تسمية سي أل أي والأن أصبحت الفئة الرياضية منها أي أي أم جي سي أل أي 53  متوفرة على أن تصل إلى الأسواق في وقت ما من العام المقبل.

يوجد تحت غطاء السيارة الكوبيه الجديدة محرك من ست أسطوانات معزز بشاحن هواء توربو سعة 3.0 ليتر يولد قوة 443 حصانًا. وتقدر مرسيدس أن CLE53 يمكن أن تصل إلى سرعة 100 كلم/س من حالة التوقف التام خلال 4.0 ثوانٍ مع سرعة قصوى محددة إلكترونيًا بـ 250 كلم/س.

المعرض: مرسيدس أي أم جي سي أل أي 53

يتميز المحرك بغرف احتراق محسنة، وقنوات مدخل ومخرج معاد تصميمها، وحلقات مكبس جديدة، وحقن محسّن. يزيد الشاحن التوربيني لغاز العادم الأكبر حجمًا من قوة الدفع إلى 22 رطل لكل بوصة مربعة، ويعمل جنبًا إلى جنب مع الضاغط الكهربائي الإضافي الجديد. كما أنها تحتوي على مولد تشغيل متكامل من الجيل الثاني، وهو مكون حيوي لنظام السيارة الهجين الخفيف بجهد 48 فولت.

يقوم محرك CLE53 بتوجيه القوة من خلال علبة تروس أوتوماتيكية، تغذي نظام دفع رباعي قياسي  يعزز مستويات تماسك السيارة، فيما يترك مهمة أيقافها على عاتق مكابح أمامية مقاس 14.6 بوصة مع ملاقط بأربعة مكابس ومكابح خلفية مقاس 14.2 بوصة مع مكابس عائمة بمكبس واحد.

وتأتي CLE53 قياسيًا مع نظام توجيه بالمحور الخلفي. يمكن أن تلتف العجلات الخلفية حتى 2.5 درجة في الاتجاه المعاكس للعجلات الأمامية بسرعات تصل إلى 100 كلم/س، أو الإلتفاف بالتوازي على السرعات التي تزيد عن 100 كلم/س لتعزيز الاستقرار.

في الداخل ستجد شاشة عرض قائمة بذاتها مقاس 12.3 بوصة أمام السائق، بينما تعمل الشاشة المركزية مقاس 11.9 بوصة كشاشة عرض للمعلومات والترفيه.

ستصل السيارة إلى صالات العرض العالمية في وقت ما من العام المقبل. نتوقع أن تكشف مرسيدس عن سعرها بالقرب من تاريخ طرحها للبيع.

المصدر: مرسيدس