ذهبت هذه السيارة حرفيًا إلى حيث لم تصل أي سيارة أخرى من قبل، حيث ارتفعت سيارة بورشه 911 المعدلة بشكل كبير إلى ارتفاع 22093 قدمًا (6734 مترًا) فوق مستوى سطح البحر.

السيارة المذكورة هي في الأصل للفئة كاريرار 4 أس قبل الحصول على محاور أعرض وتعليق أعلى لتعزيز الخلوص الأرضي إلى 13.7 بوصة (350 ملم). للتأكد من أن السيارة الرياضية التي يمكن التنقل بها في أي مكان لن تتعرض للتلف أثناء تسلق الصخور، تم تزويدها بحماية قوية أسفل الهيكل مصنوعة من ألياف الأراميد.

المعرض: بورشه 911 تسجل رقم قياسي بوقود صناعي

رومان دوماس بطل لومان ثلاث مرات قاد سيارة 911 المغامرة المجهزة بزوج من المقاعد المصنوعة من ألياف الكربون وأحزمة أمان من خمس نقاط. قام المهندسون بتعديل علبة التروس من خلال إعطائها نسب تروس أقصر لتسهيل التحكم في التسارع على السرعات المنخفضة. كان التغيير الرئيسي الآخر هو اعتماد نظام التوجيه بالسلك، والذي تقول بورشه إنه جعل التعامل أكثر دقة على الأراضي الوعرة.

ولم تحرق السيارة أي وقود أحفوري لأن الخزان كان مليئًا بوقود اصطناعي متجدد يتم إنتاجه من الماء وثاني أكسيد الكربون. الوصول إلى قمة التلال الغربية لـ Ojos del Salado في تشيلي يتطلب سيارة دعم. كان على الفريقين تحمل درجات الحرارة المتجمدة والهواء ذو نسب الأكوسجين المنخفضة . وفي الواقع، كانت كثافة الهواء عند هذا الارتفاع نصف كثافة الهواء عند مستوى سطح البحر. تم تصنيف هذا المحرك سداسي الأسطوانات بقوة 443 حصانًا من المصنع، ولكن نظرًا للارتفاع العالي، فمن المحتمل أن يدفع المحرك سعة 3.0 ليتر أقل بكثير في طريقه إلى القمة.

وبعد أسبوعين من التأقلم على المرتفعات العالية، تمت محاولة تحطيم الرقم القياسي الجديد يوم السبت الماضي الموافق 2 ديسمبر. وبدأت السيارتان رحلتهما في الساعة 3:30 صباحًا وتسلقتا القمة في الساعة 3:58 مساءً. نظرًا للظروف الصعبة مع درجات الحرارة المتجمدة والهواء الرقيق وبُعد المنطقة، كان لدى بورشه طبيبان في الموقع.

تمكنت سيارات 911 من التغلب على الرقم القياسي السابق الذي تم تسجيله في العام 2020 بواسطة زوج من شاحنات Unimog التي وصلت إلى 21962 قدمًا (6694 مترًا) في نفس بركان أوخوس ديل سالادو في تشيلي.

المصدر: بورشه