خلال معرض باريس للسيارات 1975 ، قُدمت فيراري 308 جي تي بي كخلف لـ دينو 246 وتكملة لـ دينو 308 جي تي بي في تشكيلة الشركة. لا يعرف الكثير من الناس أن السيارة الرياضية هذه لها تاريخ مثير للغاية خلال السنوات الأولى من الإنتاج عندما تم تصنيع جسم السيارة من الألياف الزجاجية لوزن إجمالي أقل. يُعتقد أنه تم تجميع حوالي 712 نموذجًا فقط لجسم من الألياف الزجاجية، وسيتم بيع إحدى هذه الوحدات بالمزاد العلني.

المعرض: فيراري 308 بجسم من الألياف الزجاجية

تم بناء طرازات 308 GT8 المبكرة من قبل كاروسريا سكاليتي، وكان لها جسم مصنوع بالكامل من البلاستيك المقوى بالزجاج (GRP) ، مما أدى إلى وزن منخفض للغاية يبلغ حوالي 1،050 كلغ في يونيو 1977 - بعد حوالي ثلاث سنوات من بدء إنتاج 308 GTB - تحولت فيراري إلى الهياكل الفولاذية ، مما زاد الوزن بنحو 150 كلغ. هذه النماذج السابقة والأخف وزنا مرغوبة للغاية الآن من قبل عشاق فيراري.

تم الجمع بين الوزن المنخفض للسيارات المبكرة مع محرك عرضي V8 سعة 2.9 ليترًا مثبتًا في الخلف مع علبة تروس يدوية بخمس نسب. كانت النماذج التي تم تسليمها للعملاء في الولايات المتحدة مثل تلك الموجودة في المعرض أعلاه تبلغ ذروة إنتاج 237 حصانًا  عند 6600 دورة في الدقيقة، وهو ما كان أقل قليلاً مقارنة بالسيارات ذات المواصفات الأوروبية بسبب لوائح الانبعاثات في الولايات المتحدة.

تم تجميع هذه السيارة الخاصة في يونيو 1976، أي قبل حوالي عام من انتهاء إنتاج 308 GTBs بهيكل من الألياف الزجاجية. تم تغيير ملكيتها عدة مرات في السنوات العديدة، وانتهى بها الأمر عند مالكها الحالي مع 9587 ميلًا فقط على عداد المسافات وهي ستكون معروضة للبيع خلال مزاد سوثبيزالمقرر في 17-19 أغسطس.

كما ترون من الصور، تعرضت السيارة لأضرار في الواجهة الأمامية والزجاج الأمامي في وقت ما في الماضي ولكن على ما يبدو، لا توجد أجزاء مفقودة فيها وهي مرشح جيد للترميم. لا سيما بالنظر إلى حقيقة أنها تحتفظ بمحركها الأصلي وعلبة التروس المطابقة للأرقام.

المصدر: RM Sotheby's