تتجه صناعة السيارات نحو الكهربة، لكن محركات البنزين لم تمت بعد عند مجموعة ستيلانتيس. ولتحقيق هذه النقطة، أعلنت المجموعة استثمار كبير قيمته 24.7 مليون دولار أمريكي في مصنع تجميع ترينتون الكبير بولاية ميشيغان الأمريكية الذي يصنع محركات في 6 سعة 3.6 لترات، المعروف باسم بنتاستار Pentastar.

يستخدم محرك في 6 هذا على نطاقٍ واسع في مجموعة من مركبات رام وكرايسلر ودودج وجيب، يعمل المحرك بتقنية عمودي حدبات على الرأس DOHC عمومًا محركًا أساسيًا في طرازات مثل كرايسلر 300 الصالون، ودودج تشارجر Charger الرياضي، ويمكن أن ينتج ما يصل إلى 305 أحصنة وعزم دوران 365 نيوتن - متر في الشاحنة الخفيفة رام 1500، حيث يتوفر لكل طرازٍ تقريبًا من علامات ستيلانتيس الأمريكية في ديترويت، ويشير هذا الاستثمار إلى أنها ستستمر لبضع سنوات أخرى في الأقل.

يتكون مجمع محركات ترينتون بولاية ميشيغان من منشأتين، المنشأة الجنوبية التي ستكون محور الترقيات، التي ستكون عند اكتمالها المنشأة الوحيدة في المجمع لإنتاج المحرك. هنالك عدة إصدارات متعددة من محرك بنتاستار منذ إطلاقه في عام 2011، مع تصميم محرك مطور بدأ إنتاجه في عام 2016. سيسمح إعادة تجهيز المصنع الجنوبي بإنتاج كلا التصميمين للمحرك في مكانٍ واحد.

على هذا النحو، ما زال تصميم محرك بنتاستار الأصلي قيد الإنتاج وسيستمر حتى عام 2023 في ترينتون. سيبدأ المصنع الجنوبي في إنتاج النسخة المطورة بحلول ربيع عام 2023. وفي الوقت نفسه، ستتحول المنشأة الشمالية إلى مستودعات وأنشطة غير إنتاجية.

يأتي الاستثمار الضخم في إنتاج محركات البنزين وسط تحول نموذجي بين شركات صناعة السيارات التي تتجه نحو الطاقة الكهربائية. تعهدت العديد من الشركات بأن يكون لديها تشكيلة من السيارات المكهربة جزئيً أو الكهربائية الصـِّرْفـَة بحلول عام 2030 أو 2035. أعلنت ستيلانتيس في وقت سابق من هذا العام عن خطتها الجرأة للأمام Dare Forward 2030، الرامية إلى أن تكون تشكيلتها في أوربا من السيارات الكهربائية الصِرْفَة بالكامل، ونصف تشكيلتها في الولايات المتحدة الأمريكية.

قال السيد كارلوس تافاريس، الدير التنفيذي لشركة ستيلانتيس: "يلهمنا برنامج الجرأة للأمام 2030 لنصبح أكبر بكثير مما كنا عليه في أي وقت مضى، نعمل على توسيع رؤيتنا، وتجاوز الحديد، وتبني عقلية جديدة، عقلية تسعى إلى تحويل جميع جوانب التنقل من أجل تحسين عائلاتنا ومجتمعاتنا والمجتمعات التي نعمل فيها".