أسس المهندسان هانس فيرنر أوفريخت Hans Werner Aufrecht وإيرهارد ميلشر Erhard Melcher في 1967 شركةً رسّخت اسمها بين العلامات الرائدة في مجال السيارات عالية الأداء والرياضية. تُعرف هذه الشركة اليوم باسم مرسيدس - أيه أم جي، وأطلقت العلامة التي تتخذ من أفالترباخ مقرًا لها حملة احتفالات جديدة بتاريخ الشركة الممتد لـ 55 عامًا.

تتمحور الحملة الجديدة حول موضوع "55 عامًا - تغيير اللعبة". في طليعة هذا، توجد سيارات مرسيدس - أيه أم جي الأسطورية مثل سيارة السباق السياحية 300 أس إي أل 6.9 أيه أم جي، و 300 إي 5.6 "المطرقة"، وسي أل كاي دي تي أم، وأس أل أس أيه أم جي بالمحرك الكهربائي.

بالطبع، يعد إصدار الإنتاج التجاري أيه أم جي وان، الذي كشفت عنه مؤخرًا ويضع تقنيات الفورمولا وان للاستخدام على الطرقات العامة، أحد النجوم الرئيسيين في الحملة. تدعي الشركة أن التقنية الهجينة من الفورمولا وان تُقدّم أول مرة من مضامير السباقات إلى الطرقات العامة أول مرةٍ في العالم.

في الوقت نفسه، فإن الدراسة التصميمية فيجن أيه أم جي تمنحنا نظرةً سريعة على مستقبل مرسيدس - أيه أم جي. تستخدم سيارة الكوبيه ذات الأبواب الأربعة قاعدة العجلات أيه أم جي إي يه AMG.EA المستقلة الجديدة، التي يجري العمل على تطويرها حاليًا للطرازات الكهربائية عالية التأدية مع تقنية المحرك الكهربائي الثورية.

بالطبع، ما هي مرسيدس- أيه أم جي دون سفراء علامتها، يتصدر السائق البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات في الفورمولا واحد، قائمة النجوم، بالإضافة إلى السائقين الاسكتلندي دايفيد كولتهارد والبريطانية سوزي وولف والمغني الأمريكي ويل آي أم، لا يحتاج دايفيد وسوزي لتعريف، أما ويل آي أم فإنه أحدث شخصية مشهورة تُشيد بسيارات مرسيدس أيه أم جي الكهربائية.

نتوقع إطلاق شاملة على منصات التواصل الاجتماعي تتماشى مع حملة العلامة للذكرى الـ 55، بما في ذلك إرسال موظفي أيه أم جي نشرات حول "تغيير اللعبة" عبر قنواتهم الاجتماعية.