تريد فيراري العودة للمنافسة في الفئة الجديدة التي تم إستحداثها للمشاركة في بطولات التحمل وهي LMDh والتي قامت حديثا كاديلاك بإستعراض سيارتها التي ستشارك في الفئة ذاتها، أعلنت فيراري رغبتها بالعودة للمنافسة في الفئة الرئيسية والأبرز لسباقات التحمل منذ عام 2021 وتحديدا في فئة سيارات هايبركار التي تم إستحداثها مؤخرا.

قبل الحديث عن تفاصيل الصورة التشويقية لسيارة فيراري التي تستهدف المنافسة في فئة سيارات هايبركار المستحدثة لا بد من النظر لتاريخ علامة الحصان الهائج في سباق 24 ساعة في لومان حيث أنها فازت بواقع 9 مرات في أعوام 1949 و 1954 و 1958 وأيضا في الأعوام ما بين 1960 ولغاية 1965 لتقوم بعد ذلك فورد بإثبات حضورها والفوز 4 مرات متتالية في الفترة ما بين 1966-1969 ولتأتي بورشه لاحقا لتحصد الرقم القياسي بعدد 19 مرة وهو الرقم الذي لا يزال عصيا على البقية لتحطيمه.

بجانب ذلك فقد كانت آخر مشاركة لعلامة فيراري ضمن الفئة الرئيسية في سباقات التحمل عام 1973 وبالتالي فإن عودتها للمنافسة ستكون بعد غياب 50 عاما على آخر مشاركة، نأمل بدورنا أن تتمكن من المنافسة وبقوة خاصة في ظل سيطرة تويوتا على الفوز منذ عام 2018.

تم إستعراض صورة تشويقية لسيارة فيراري التي ستشارك في فئة LMDh التي ستدخل المنافسة في عام 2023، لا توجد تفاصيل كثير يمكن إستخلاصها من الصورة المعروضة حيث يمكن ملاحظة زوج من الخطوط الأفقية البيضاء يصل بينها خط أحمر ويبرز أيضا الشعار ذو الخلفية الصفراء.

من المتوقع أن يجري إدخال السيارة المعنية للتجارب خلال الأسابيع القادمة ويمكن أن يكون ذلك خلال شهر يوليو 2022 للتأكد من قدرة السيارة على تحمل كافة المتطلبات ومعالجة أية عيوب قد تطرأ مبكرا عوضا عن التعرض للإحراج في حال برزت هذه المشاكل خلال السباق الأشهر في تاريخ سباقات التحمل.

حتما لن يكون الأمر سهلا حيث أن فيراري بدورها لن تكون الوحيدة التي ستنافس في فئة LMDh المستحدثة مؤخرا بل يوجد عدة صانعين آخرين وأبرزهم المنافس الأكبر لامبورجيني إضافة لبورشه.