قليلة هي السيارات التي تحتفظ بجاذبية التصميم بعد مضي 10 أعوام على توفرها في الأسواق كما يتوفر لسيارة لامبورجيني أفنتادور حيث أنه جرى الكشف عنها خلال فعاليات معرض جنيف للسيارات عام 2011 ثم تلا ذلك  عدة إصدارات مميزة بجانب إنتاج طرازات محدودة بالإعتماد عليها مثل سنتيناريو وفينينو.

ستمثل لامبورجيني أفنتادور آخر سيارة انتاج من لامبورجيني تحتوي على محرك V12 بدون محرك كهربائي مساند فيما أن الطراز القادم والذي سيستلم الشعلة سيحتوي على محرك كهربائي مساند للمساعدة على تقليل الإنبعاثات الصادرة عند السير بسرعات متدنية داخل المدن.

المعرض: لامبورجيني أفنتادور LP 780-4 ألتيمي

النسخة الأخيرة من لامبورجيني أفنتادور ستحمل تسمية ألتيمايت وسيجري انتاجها بمقدار 350 وحدة "بالطبع تم بيع كامل العدد المقرر مسبقا" وتحتوي على محرك مكون من 12 إسطوانة بسعة 6.5 ليتر يستطيع انتاج 770 حصان وتوفير عزم دوران لغاية 720 نيوتن متر، نقل القوة للعجلات الأربعة يتم من خلال علبة تروس مكونة من 7 نسب.

قام المدون Varryx بإلتقاط فيديو لإحدى سيارات لامبورجيني أفنتادور ألتيمايت لكن اللافت هو وجود التصميم الغريب للعجلات، تم ذلك أثناء خروج السيارة من منشأة سانتا آجاتا في بولونيا كما يظهر أيضا طراز أوروس باللون الأحمر.

من الممكن أن يكون أيضا ذلك من أجل تجربة إحدى السيارات والتأكد من عدم وجود مشاكل أو عيوب أثناء عملية التصنيع للسيارة قبل تسليمها للزبون حيث أن لامبورجيني لا تريد حتما وجود أية مشاكل في أي سيارة تحمل شعارها.

ربما لامبورجيني أفنتادور ألتيمايت ليست رخيصة لكنها حتما أقل سعرا من طراز سيان الذي بلغ 3.6 مليون دولار وطراز فينينو الذي بلغ سعر مبيعه لحظة الإطلاق 4 مليون دولار وحتما سيجري بيع النسخة العصرية من كونتاش بأسعار أعلى في حال قرر أحد المتقدمين عمل ذلك.

عند تسليم آخر نسخة من لامبورجيني أفنتادور ألتيمايت فإن ذلك يعني إسدال الستارة على حقبة محركات V12 من لامبورجيني بالسحب العادي والتي بدأت مع طراز 350 جي تي ومن ثم 400 جي تي وليأتي بعد ذلك كلا من ميورا وكونتاش وديابلو ومورتشيلاجو وختاما بطراز أفنتادور.