لا يوجد العديد من سيارات فيراري التي تعمل ويمكنك شراؤها بأقل من مئة ألف دولار أمريكي، يمكن بيع هذه السيارة طراز 308 جي تي بي من العام 1979، بأقل من نصف ذلك في مبيعات مزاد آر أم سوذبيز الذي سيُقام في 27 يناير. إنها ليس صالحة للسير على الطرقات العامة، ومخصصة للسباقات. تقدّر شركة المزادات أن يتراوح سعرها ما بين 30 ألف إلى 40 ألف دولار (112,560 – 150,085 ريـالًا سعوديًا)، دون وضع حدٍّ أدنى للسعر.

اشترى المالك، الذي طلب إنتاج سيارة السباق 308 جي تي بي، في عام 1993، ولكنها لم تخُض سباقها الأول حتى يونيو 2012. في ذلك الوقت، حصلت السيارة على عملية تطوير مكثفة لتكون أقوى على الحلبة. على سبيل المثال، أعاد بوب والّاس، أول سائق اختبارات لدى لامبورجيني، بناء محرك في 8 ليكون أفضل للمنافسة.

المعرض: فيراري 308 جي تي بي كلوب رايسر 1979 للبيع

كما حظي كل مكون آخر تقريبًا بالاهتمام. هناك ممتصات صدمات مصممة خصيصًا، ومكابح أعيد بناؤها، وتعديلات على خالط الوقود (المُكربن) ومشعب السحب، ومضخة وقود هولي. يحتوي التصميم الداخلي على الأساسيات فقط مع قفص مقاوم للانطباق ومقعد سباق وطفاية حريق.

يستحضر الهيكل المعدّل سيارة فيراري 280 جي تي أو مع عناصر مثل الفتحات المائلة في الرفارف الخلفية.

تسابق المالك لمدة ست سنوات في سلسلتي سباقات نادي السيارات الرياضية في أميركا ونادي فيراري أميركا، في الغالب في سباقات في النصف الغربي من الولايات المتحدة. خلال ذلك الوقت، تلقت سيارة الفيراري مزيدًا من التعديلات.

وفقًا لبيانات الحساب (الفواتير) المرفقة مع هذه السيارة، تجاوزت تكلفة إنتاجها 102 ألف دولار (أكثر من 383 ألف ريـال). تشير تقديرات المزاد إلى أنها قد تُباع بأقل من نصف هذا المبغ. إضافةً إلى ذلك، يحصل المالك الجديد على تجربة متعة ركوب سيارة فيراري للحلبات دون استثمار مالي كبير.

تمتلك دارآر أم سوذبيز أيضاً وثائق مفصلة خاصة بالسيارة. منها اتفاقية الشراء الأصلية من عام 1993، وملاحظات التصنيع، وصور للتقدم في تصنيعها، وسجلًا، والمخططات، وبيانات الحساب. تأتي السيارة أيضًا مع قطع غيار ومجموعة إضافية من العجلات.