خلال 20 عاما فقط اختلف توجه بورشه حيث أنها كانت تتمثل في كلا من بوكستر و911 ومن ثم قامت بإطلاق طراز كايان عام 2002 وهو ما ساعد في زيادة المبيعات بجانب طراز باناميرا عام 2009 وطراز ماكان عام 2015.

تم تأكيد أن الجيل القادم من طراز بورشه ماكان سيجري إطلاقه عام 2022 كما أنه سيكون كهربائيا بالكامل علما أنه سيجري إختيار إسم آخر له للمساعدة على تمييزه بالمقارنة مع طراز ماكان الذي يحتوي على محرك وقود والذي من االمتوقع إحالته للتقاعد خلال 2024.

المعرض: مجموعة صور تجسسية لسيارة بورشه ماكان القادمة

تم مشاهدة النموذج التجريبي من بورشه ماكان أثناء القيام ببعض الإختبارات علما أنه يوجد أيضا نماذج من بورشه تايكان، السمة اللافتة وجود المصابيح الأمامي للطراز الإختباري ميشن إي على الرغم من وجود الملصقات المحيطة به، بجانب ذلك يوجد عدد منها على سبيل الإحتياط في الصندوق الخلفي.

في المقابل يمكن ملاحظة الجناح الخلفي المتحرك والذي يبرز أعلى المصابيح الخلفية وهو ما يثبت مقدار الديناميكية التي سيتمتع بها الجيل القادم لكن لا نعلم إذا كان ذلك سيتوفر في كافة الخيارات الأخرى من المحركات الأقل تجهيزا كما يمكن ملاحظة وجود فتحات مخارج العادم في مشتت الهواء الخلفي والهدف منها فقط حس الدعابة.

من ضمن التفاصيل التي تم إخفاؤها في بورشه ماكان هي نافذة الربع الخلفية حيث تم تغطيتها بغطاء أسود بجانب وجود المصباح الثالث للكبح حيث أصبح في أعلى الجناح الخلفي وبالجهة الخارجية للسيارة.

من المتوقع أن تستعين بورشه ماكان بالمنصة التي تخصصها فولكس واجن لعلامات النخبة وهي PPE والتي ستستعين بها أيضا أودي كيو6 إي-ترون، من أبرز مزايا هذه المنصة توفير ميزة الإستدارة بالعجلات الخلفية بجانب توزيع العزم على العجلات حسب الحاجة ونوابض هوائية لجهاز التعليق بجانب إمكانية الإستعانة بقابس الشحن بقوة 350 كيلوواط والتي تتيح بدورها شحن أكبر نسبة من طاقة البطارية خلال أقل مدة زمنية ممكنة.

من الممكن أيضا الإستعانة بالمنصة ذاتها لطرازات أخرى من بورشه في المستقبل وهو بالتالي ما يساعد في الحد من تكلفة التطوير.