يبدو أن موعد إحالة الجيل الحالي من بي إم دبليو السلسلة السابعة أصبح وشيكا حيث أنه متوفر منذ عام 2015 وتم إدخال تحديثات منتصف العمر خلال 2019 والتي ترافقت مع الزيادة الكبيرة لحجم شبكة التهوئة والتي أثارت بدورها موجة كبيرة من التكهنات، عند إحالة الجيل الحالي للتقاعد فإن ذلك يعني عدم توفر محرك V12 مجددا في طرازات العلامة البافارية.

تم إلتقاط فيديو تجسسي من قبل مدونة Carspymedia  لسيارة بي إم دبليو السلسلة السابعة بجيلها القادم وهي تخضع للاختبارات على حلبة نوربورينج علما أنه يمكن ملاحظة بضعة أمور رئيسية، الأمر الأول هو تموج السيارة بشكل لافت وهو ربما أمر طبيعي عند الحديث عن سيارة الهدف منها توفير الراحة والسير الهادئ.

المعرض: بي إم دبليو السلسلة السابعة بالغطاء التمويهي

على الرغم من التموج المرافق للسيارة لكنها تمكنت بدورها من السير بثبات وإجتياز المنعطفات على القسم الشمالي من حلبة نوربورينج تحديدا الشهير بلقب الجحيم الأخضر كما أنها تمكنت من إجتياز بعض السيارات الأخرى، يمكن التكهن بأن السائق قام بتفعيل الوضعية المريحة لجهاز التعليق لإختباره.

الأمر الثاني الذي يبرز بوضوح من خلال الفيديو هو صوت المحرك حيث أنه لم يتم تحديد خيار المحرك المتوفر داخل النموذج التجريبي اذ أنه أحيانا يصدر صوتا صاخبا وأحيانا لا يوجد صوت مما يرجح أنه خيار المحرك الهجين.

سيجري أيضا توفير جيل جديد بالكامل من المحركات في الجيل القادم من بي إم دبليو السلسلة السابعة سواء محركات البنزين أو الديزل أو حتى المحركات الهجينة وبالطبع سيكون الهدف من ذلك التماشي مع معايير إنبعاثات يورو7 التي سيجري تطبيقها خلال 2025، من المحتمل أن يكون خيار القمة يحتوي على محرك من 8 إسطوانات يتصل بمحرك كهربائي مساند أو طراز كهربائي بالكامل.

ستستعين بي إم دبليو السلسلة السابعة بجيلها المقبل بمنصة CLAR لكن بتصميم معدل من أجل ملائمة السيارة بشكل أفضل وتوفير أفضل توازن ممكن بين التمتع بالمقصورة الفارهة والأداء من كافة خيارات المحركات.

لا يوجد موعد محدد لإطلاق الجيل القادم من طراز السلسلة السابعة لكن من المتوقع أن يجري ذلك خلال النصف الثاني من عام 2022 فيما أن التسليم للزبائن سيبدأ خلال أواخر العام ذاته أو مطلع 2023.