مضى وقت طويل منذ أن تصدرت أخبار ساب مواقع السيارات حيث أن شعلتها إنطفأت، تم بيع أصول شركة ساب لعدة شركات من مختلف الجنسيات والتي من ضمنها علامة سبايكر الهولندية.

تم شراء حقوق إسم شركة ساب من قبل شركة NEVSوالتي هي إختصارا لكلمة National electric vehicles Sweden وهي شركة تابعة لمجموعة إيفيرجراند الإستثمارية في الصين، السبب في ذلك هو الديون المتراكمة على الشركة والبالغة 300 مليار دولار، قامت الشركة بشراء بعض الأصول من ساب عام 2012 إلا أنها توقفت عن إستخدامها عام 2016 وفقا لتقرير صادر عن Automotive news Europe.

صرح الرئيس التنفيذي لشركة نيفز أن الشركة تبحث خيار البيع بأقرب وقت أو توفير التمويل المطلوب للإستمرار في العمل وسداد الديون، يتم البحث عن المشتري من القارة الأوروبية أو حتى الولايات المتحدة علما أنه من الممكن أن يتم إندماج الشركة علما أنه  لم يتم تحديد مهلة زمنية معينة للبيع بعد.

ترغب مجموعة إيفرجراند في الوقت الحالي البحث عن مستثمر عوضا عن البيع خاصة من أجل تثبيت نفسها في القارة الأوروبية من خلال شركة نيفز، من المؤسف ذكر أن البيع أو التمويل سيساعد في إعادة إحياء علامة ساب في وقت قريب.

تجدر الإشارة إلى أن شركة ساب كانت تعاني من خسائر مالية كبيرة في الفترة ما بين 2000 ولغاية 2008 والتي أثرت على الإقتصاد بشكل لافت بجانب التأثير على أكبر صانعين للسيارات في الولايات المتحدة قبل إعلان الإفلاس ومن ثم البيع وهو الخبر الذي أثار حزن محبي هذه العلامة المميزة.

من الممكن إعادة ساب للحياة مجددا لكن حتما ستكون من خلال سيارات كهربائية بالكامل للتماشي مع التوجه العالمي الجديد بالتوجه نحو التركيز على الطاقة النظيفة بجانب الإستعانة بالمواد القابلة لإعادة التدوية للحفاظ على البيئة قدر الإمكان.

يذكر أن شركة ساب كانت من أوائل شركات السيارات التي وفرت شاحن هواء تيربو في طرازاتها بعد التغلب على كافة المشاكل المرافقة له بجانب المنافسة مع مواطنتها فولفو في إبتكارات السلامة العامة وأيضا التمتع بتصاميم ذات طابع رياضي.