حتى قبل طرح نيسان زد 2023، تدور الكثير من المحادثات حول تصميم السيارة القادمة، والذي تم استعراضه مع طراز زد بروتو، كان الإجماع العام إيجابياً، على الرغم من وجود انتقادات قليلة. أياً كان الطرف الذي تتواجد فيه من هذه المسألة، فقد حان الوقت كي نتعرف على أسماء الذين يقفون وراء تصميم نيسان زد.

في البداية هناك المصمم الخارجي ناويوكي أوهكوشي، ثم المصمم الداخلي تاكويا ياماشيتا. في حين أن أوهكوشي هو أحد الموظفين الخبراء القدامى في نيسان، بعد أن انضم إلى فريق التصميم في الشركة في عام 1997، إلا أن ياماشيتا يعتبر مبتدئ نسبياً، حيث انضم إلى الشركة منذ أربع سنوات فقط.

قال كل من أوهكوشي وياماشيتا في مقابلة أنهما كانا سعداء وتشرفا بتصميم الكوبيه اليابانية الشهيرة. ومع ذلك، لم يكونوا الوحيدين الذين تنافسوا على تقديم تصميم الجيل التالي من طراز زد.

المعرض: 2023 نيسان Z

على ما يبدو، كانت هناك مسابقة تصميم عالمية من مختلف فرق تصميم نيسان من اليابان والصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. تم تقديم حوالي مئة تصميم مقترح، مع تقديم رسوماتهم كنماذج ثلاثية الأبعاد. ومن بين مئة تصميم مقترح تم اختيار ثلاثة فقط في القائمة القصيرة، ليتم تحويلها إلى نماذج من الطين بالحجم الكامل.

كان المسؤولون التنفيذيون في نيسان مسؤولين عن اختيار الفائز، والذي اتضح أنه التصميم المقترح من فريق التصميم الياباني.

قال ياماشيتا أيضاً بأن المقصورة الداخلية لنيسان زد كان من المفترض أن تكون تطوراً لسيارة زد الحالية. لكن المسؤولين التنفيذيين في نيسان تدخلوا وأرادوا شيئاً رائعاً يتناسب مع التصميم الخارجي. جعله هذا سعيداً جداً، وهو محق في ذلك لأنه شيء يمكن أن يقول بأنه صممه بنفسه.

بالطبع ، لم يكن كل من أوهكوشي وساماشيتا سوى جزء من فريق برئاسة ساتورو تاي وألفونسو ألبايسا، مصممي نيسان زد الرئيسيين. شارك كل من تاي وألبايسا رؤيتهما من قبل عندما كان لا يزال الحديث حول طراز زد بروتو، والذي كان يجب أن يمنحهم كل الإلهام وراء الجيل الجديد من نيسان زد.