يوفر اقتناء الجيل الأول من أكيورا NSX تميزا لافتا لدى البعض كما أن أسعارها بدأت بالإرتفاع بشكل لافت وهو ما يعد صفقة رابحة لمن قام بإقتنائها سابقا، في الوقت الحالي يقوم غالبية مالكي هذه السيارة بتخزينها والحفاظ عليها خوفا من تعرضها لأي ضرر وضمان الحفاظ على سعرها.

إلا أن أحد مالكي أكيورا NSX كان له رأي آخر، إذ أنه قام بتنفيذ مقطورة صُنعت من نصف سيارة NSX أخرى، وقد يعتبر البعض أن ذلك هو إضاعة للوقت والجهد لكن السبب هو أن السيارة الأخرى سبق أن تعرضت للتحطم مرتين ولا جدوى من إصلاحها، يعتبر ذلك خيارا استثنائيا لمن يحب التخييم ويرغب بالمزيد من المساحة عوضا عن شراء أو إستئجار مقطورة كبيرة.

الهدف من تحويل سيارة NSX إلى مقطورة هو إعطاء فرصة ثانية للسيارة للحياة حيث أشار المالك وهو Chris cut أنه حتى لو تم إصلاح السيارة فإنه لن يتم تسجيلها كسيارة يُسمح بقيادتها على الطريق بشكل قانوني، يساعد وجود المقطورة في تثبيت الخيمة فوقها فيما أن المعدات الأخرى توجد في صندوق أعلى سقف السيارة الأخرى وهو ما يوفر العملانية المطلوبة.

بجانب ذلك فإن مالك المقطورة المميزة من طراز أكيورا NSX يؤكد أنه يعمل على صناعة مقطورة يمكن وصلها بسيارة هوندا S2000 يمتلكها وذلك من أجل نقل الإطارات الخاصة بالحلبات أثناء الفعاليات التي تقام عليها.

قام مالك السيارة بتلبية الشروط لتسجيل نصف أكيورا NSX كمقطورة والتي تتضمن وجود مصابيح خلفية وعلامات جانبية، بجانب ذلك تم تزويد المقطورة بعجلات ذات تصميم مماثل للسيارة الحقيقية وطلائها بنفس اللون.

تجدر الإشارة إلى أن ذلك يستحق التقدير الكافي حيث أنه جرى إنقاذ سيارة فريدة ومميزة عوضا عن الزج بها في إحدى ساحات الخردة.