يعود إنطلاق الجيل الحالي من أكيورا NSX لعام 2016، وتمّ بيعه كطراز 2017. واليوم، سيجري توفير نسخة الأداء العالي تحت تسمية تايب S على غرار طراز TLX، الأمر المؤسف للبعض هو أنّ التّصنيع سيتوقف نهائيًا اعتبارًا من شهر ديسمبر 2022.

سيتم الكشف بشكلٍ رسمي عن أكيورا NSX تايب S خلال إحدى الفعاليات الفرعية ضمن مهرجان بيبيل بيتش في مونتيري، كاليفورنيا بتاريخ 13 أغسطس 2021، للمزيد من التّشويق جرى تسريب بعض التّفاصيل عن السّيارة القادمة.

أبرز ما يمكن ملاحظته من التّسريبات هو وجود اللّون الأحمر على الجهة الخارجية للمحرك ومقابض الأبواب باللّون الأسود الغير لامع، فيما أنّ الجناح الخلفي سيكون باللّون الأسود اللّامع، بجانب ذلك سيتم طلاء بعض الزّوائد الخارجية بلون غامق وتثبيت شارة تايب S على الجهة الجانبية الخلفية قبل العجلات الخلفية مباشرةً.

ميكانيكيًا، يحتوي طراز NSX على محرك V6 سعة 3.5 ليتر ويتصل بشاحني هواء تيربو ومحركين كهربائيين يتوزعان على محاور العجلات، علبة التّروس مكوّنة من تسع نسب، إلا أنه بفضل وجود المحركات الكهربائية، فإنّ ذلك يُمكّن منظومة الدّفع من توفير إندفاع مستمر بالعجلات الأربع، ناتج القوة الإجمالي يبلغ 572 حصان و676 نيوتن متر من عزم الدّوران.

على الرّغم من عدم وجود تفاصيل واضحة لأرقام أداء أكيورا NSX تايب S، إلا أنه من الممكن توقع زيادة لافتة وكبيرة في القوة (ما يزيد عن 600 حصان)، ويعني ذلك إمكانية التّسارع من 0-100 كم/س في وقتٍ أقل (يستطيع طراز NSX الإعتيادي إنجاز الأمر خلال 2.7 ثانية)، يعني ذلك أيضًا بلوغ سرعة قصوى تزيد عن 320 كم/س مقارنةً بـ305 كم/س لطراز NSX.

ولا بد من تعديل بعض المكوّنات للإستفادة من زيادة القوة. على سبيل المثال، سيتم إعادة تصميم قاعدة العجلات واعتماد نوابض جديدة لجهاز التّعليق وتخفيض الخلوص، بجانب توفير إطارات توفّر المزيد من التّماسك عند الرّغبة في القيادة على الحلبات.

لا بد من توفير التّميز الكافي، سيتم تصنيع السّيارة بلون واحد فقط بالتّزامن مع الكشف عن وجود 350 نسخة فقط. سيتم توفير30 سيارة لليابان، فيما أنّ البقية للتصدير لكافة أنحاء العالم. سيكون التّصنيع في منشأة هوندا للأداء في ماريسفيل، أوهايو. وعلى الرّغم من انتهاء الإنتاج، إلا أنّ السّيارة ستكون قادرة على توفير متعة القيادة.

تتمتع أكيورا NSX بجيلها الثّاني بتبني أفكار ثورية مثل الإعتماد على المحرك الهجين لتوفير الأداء المرغوب، حيث قامت شركات السّيارات الأخرى بإتباع الفكرة ذاتها، على غرار فيراري 296 GTB، وتعد أكيورا بدورها أنها ستوفّر المزيد من السّيارات الرّياضية التي ربما تكون إما كهربائية بالكامل أو هجينة.