مع زمن دورة يبلغ دقيقة واحدة و38.5 ثانية، تعد سيارة Mercedes-AMG One أسرع سيارة إنتاج بلوحة ترخيص حول هوكنهايم. ومع ذلك، فهي لم تعد أسرع سيارة بشكل عام على المسار الألماني المليء بالتحديات لأن سيارة McMurtry Speirling الصغيرة ولكن القوية إختصرت 14.1 ثانية. أكملت دورة سباق الجائزة الكبرى (GP) في دقيقة واحدة و 24.4 ثانية.

توجت السيارة الكهربائية الصغيرة بلقب أسرع سيارة ذات عجلات مغلقة في هوكنهايم بعد أن تغلبت ليس فقط على AMG One، بل حتى على سيارة سباق DTM.

المعرض: McMurtry Speirling تحطم رقم مرسيدس أي أم جي وان القياسي

لكنها ليست مقارنة عادلة تمامًا نظرًا لأن Speirling هي عبارة عن آلة مصممة لهذا الغرض ومخصصة لحلبات السباق فقط مع مقعد واحد، ولكن رغم ذلك يعد هذا إنجازًا مثيرًا للإعجاب نظرًا لأن السيارة الكهربائية ذات الحجم الصغير إستخدمت 75 بالمائة فقط من القوة المتوفرة والقوة الضاغطة.

تم إجراء اللفة الساخنة في 8 يونيو مع سائق F1 السابق ماكس شيلتون خلف المقود. كما أنه سجل الرقم القياسي في مهرجان غودوود للسرعة أثناء قيادته للسيارة الكهربائية فائقة السرعة نفسها. لقد أكمل دورة تسلق التل قبل عامين في 39 ثانية مذهلة.

يبلغ طول السيارة  135.8 بوصة وعرضها 62.2 بوصة وإرتفاعها 40.1 بوصة فقط، مما يجعل سيارة مازدا MX 5، تبدو وكأنها سيارة كبيرة بالمقارنة، وهي تحتوي على قوة حصانية عالية مع ذروة إنتاج تبلغ حوالي 1000 حصان، يتم توجيهها كلها إلى العجلات الخلفية.

على الرغم من عدم ذكر المدى، إلا أنه ليس ذو صلة حقًا نظرًا لأن الغرض الوحيد لهذه السيارة هو توفير تسارع مذهل. وعلى الرغم من أنها مركبة صغيرة، إلا أن المهندسين حشروا فيها بطارية بقوة 60 كيلووات في الساعة يمكن للمالكين شحنها في أقل من 20 دقيقة. علمًا أن البطارية الممتلئة بالكامل تدوم لمدة 10 لفات من سيلفرستون بأقصى سرعة.

إن الوصول إلى هذا الأداء المثير ليس بالأمر الرخيص حيث تبلغ تكلفة McMurtry Spéirling  تزيد عن 3.5 ملون ريال سعودي قبل الضرائب ورسوم التسليم. سيتم تصنيع 100 وحدة فقط مع بدء التسليم للعملاء في العام 2025.