لا تقوم تيسلا بنشر أرقام مبيعاتها حسب طراز معين، لذا فإن تحديد عدد شاحنات سايبرتاك التي تم تبيعها يشبه محاولة إحصاء القطط السوداء في ليلة الهالوين. لكن الأمور تصبح أكثر دقة عندما تطلب الحكومة ذلك، إذ كشفت عملية استدعاء جديدة لجميع الشاحنات التي تم تصنيعها حتى الآن أن شركة صناعة السيارات قامت بتسليم 3878 شاحنة كهربائية منذ ديسمبر من العام الماضي، حتى 4 أبريل.

المعرض: تيسلا سايبرترك

إنه عدد ضئيل مقارنة بإجمالي مبيعات الشاحنات في السوق الأمريكية، لكن هذا الرقم يبدو أفضل مقارنة بالمنافسين المباشرين، إذ لم تقم شركة تيسلا ببناء سايبرتك إلا منذ شهر نوفمبر، وقد سلمت بالفعل شاحنات أكثر مما تم بيعه من سيارات هامر أي في طوال العام الماضي. باعت جي إم سي 3260 سيارة هامر أي في فقط في عام 2023، وتتفوق عليها تسلا بالفعل في العام 2024.

على الرغم من المظهر المثير للجدل والجودة المشكوك فيها والعديد من المشكلات الأخرى، فإن سايبرتك تهدد بالفعل نماذج راسخة مثل Rivian R1T، التي باعت 2399 شاحنة في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.

إذا حافظت تسلا على وتيرة مبيعاتها الحالية، فسوف تقوم بتسليم حوالي 15500 سيارة بيك اب لهذا العام. ومع ذلك، فإن هذا الاستدعاء الجديد قد يعيق عمليات التسليم. يرجع سبب الاستدعاء إلى دواسة التسارع، التي يمكن أن يتم إزاحتها من مكانها وتبقي الضغط على الدواسة عن غير قصد، مما يزيد من فرص حدوث تصادم.

يؤثر الاستدعاء على كل الشاحنات التي تم تصنيعها في الفترة من 13 نوفمبر حتى 4 أبريل. ومن الغريب أن سبب المشكلة هو الصابون، الذي استخدمه العمال لتسهيل تثبيت الدواسة، والذي جعلته عرضة للإزاحة. نفذت تيسلا إصلاحًا على الشاحنات التي تم تصنيعها بعد 17 أبريل وستقوم بإصلاح الشاحنات التي تم بناؤها بالفعل والتي لم يتم تسليمها بعد.

المصدر: NHTSA