في أعقاب الظهور الأول لسيارة بورشه تايكان 2025، تقوم أودي بمعاينة نسختها من سيارة السيدان الكهربائية المحدثة. مثلما هو الحال الآن مع الفئة توربو جي تي من تايكان، تضع الحلقات الأربع اللمسات النهائية على سيارة رائدة جديدة. يُطلق عليها تسمية أر أس أي ترون جي تي برفورمنس لمحاكاة نماذج البنزين مثل إصدارات أر أس 6  وأر أس 7 برفورمنس.

المعرض: أودي أر أس أي ترون جي تي

لن تكون سيارة أودي قوية كشقيقتها بورشه، تمامًا كما هي الحال بين أر أس أي ترون جي تي الحالية و تايكان توربو أس، ومع ذلك، سيكون هناك تعزيز في القوة يزيد عن 637 حصانًا. تظل أودي خجولة بشأن التفاصيل (هذا إعلان تشويقي على كل حال) ولكنها تشارك صورًا لسيارة مموهة بمكابح سيراميكية خلف تلك العجلات الهوائية.

من غير المرجح أن تتطابق المحركات الأمامية والخلفية المجددة مع قوة 938 حصانًا التي تتوفر لبورشه، ناهيك عن القوة الهائلة البالغة 1019 حصانًا لسيارة توربو جي تي الشرسة. نحن نعلم أن مهندسي أودي قاموا بإجراء تغييرات ليس فقط على المجموعة المحركة ولكن أيضًا على مجموعة البطارية لمدى أطول. كمرجع، يحتوي طراز تايكان الجديد المزود ببطارية الأداء بلاس على محتوى طاقة قابل للاستخدام يبلغ 98.6 كيلووات في الساعة بينما يحصل الطراز الأساسي على حزمة بطارية صافية تبلغ 83.6 كيلووات في الساعة.

كما ارتفعت سرعة الشحن أيضًا، وهذا ليس مفاجئًا نظرًا لأن أحدث طراز تايكان يمكنه الآن أن يستهلك 320 كيلووات بدلاً من 270 كيلووات. وفي مكان آخر، قامت أودي بتطوير نظام تعليق جديد مزود بأربعة مخمدات مزدوجة الصمامات نشطة بشكل فردي. سيتم تكييف هذا الجهاز سريع الاستجابة من بورشه باناميرا الجديدة. في أودي، تم ضبط نظام التعليق لتوفير راحة أكبر مقارنة بنظام تايكان الأكثر حدة.

وتعتزم أودي الكشف عن الطراز الجديد في وقت لاحق من هذا العام، كما سيكون هناك تحديثات لمختلف فئات أي ترون.

المصدر: أودي