يمتلك جاي لينو الكثير من السيارات التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، ولكن من دون شك أن إحدى جواهر التاج في مجموعته هي سيارة ماكلارين أف 1، إذ  إن السيارة الخارقة ذات الثلاثة مقاعد والمزودة بمحرك بي أم دبليو من 12 أسطوانة لا تقدر بثمن، ونظرًا لأن العرض الأخير الذي حصل عليه لينو مقابلًا للسيارة كان 20 مليون دولار، فإنك تعتقد بأنه سيعمد لإستخدام مواد نفيسة عليها عند القيام بعملية تنظيف دقيقة. لكن هذا لا يحدث، ففي أحدث مقاطع الفيديو الخاصة به، يقوم لينو بإزالة الخدوش عن الطلاء باستخدام مجموعة من المنتجات تقليدية تباع في المتاجر الكبيرة.

للتوضيح، إنها مجموعة من المنتجات  Walmart وعليها اسمه. لدى لينو خطه الخاص من بخاخات الشمع والصابون التي تحمل اسم مرآبه الذي يحمل اسمه. إنه واثق بما فيه الكفاية لاستخدامها ليس فقط في السيارات الكلاسيكية التي يملكها، بل حتى في أغلى سيارات ماكلارين.

لدى لينو فريق صغير من الأشخاص الذين يقومون بالتفاصيل الفعلية له، فبينما قد يكون لدى سائق السيارة الثري الوقت الكافي لقيادة العديد من سياراته، فإنه بالتأكيد ليس لديه ساعات في اليوم لتنظيفها جميعًا. إنهم يعملون على تفصيل السيارة كما يفعل أي شخص آخر، وإن كان ذلك بعناية فائقة مع الأخذ في الاعتبار ما يعملون عليه، تعاني سيارة الـ أف 1 الخاصة بلينو من عيوب صغيرة في الطلاء والتي من شأنها أن تثير إنتباه مقدم برنامج بـ Bring-a-Trailer. خاصة أن السيارة تحتوي على عداد قياس مسافات يشير إلى الرقم  20 ألف كليومتر، وهو أكثر بكثير مما تراه معظم السيارات الفاخرة المماثلة في حياتها.

لحسن الحظ، التفاصيل الخاصة بسيارة لينو ماكلارين تسير بشكل جيد للغاية. تتم إزالة العجلات وتجديدها، ويتم إخراج الدوامات من الطلاء، ويتم إعادة النظر في الداخل مرة واحدة.

على أية حال، إذا كنت قد تساءلت يومًا كيف يحافظ لينو على نظافة سياراته، فمن الواضح أن هذا يشبه ما نفعله نحن. باستثناء أنه يفعل ذلك في متجره المذهل الذي يحتوي على أدوات متخصصة تبلغ قيمتها آلاف الدولارات. لا يمكنك أن تلومه كثيرًا، مع الأخذ في الاعتبار مدى قيادته لهم بالفعل.