كشفت شركة أداماس موتورز، الموزع الحصري لسيارات لوتس على مستوى الإمارات العربية المتحدة عن نجاح حفل تكريم ملاك لوتس إيميرا الذي أقيم في دبي بتاريخ 3 فبراير 2024. وجاء هذا الاحتفال على هامش تكريم الملاك الأوائل لطراز لوتس إيميرا، وتوّج الاحتفال بتجمع مذهل لأكثر من 50 نسخة من لوتس إيميرا ذات التصميم الرياضي في صورة واحدة.

يُذكر أن حفل التكريم هذا سلط الضوء على أبرز إنجازات المبيعات التي حققتها سيارة لوتس على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة على مدار 2023، حيث جاءت إماراتي أبوظبي ودبي في صدارة مبيعات لوتس إيميرا على مستوى العالم من خلال مجموعة أداماس موتورز.

وفي هذه المناسبة، صرح السيد كارل هامر، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة أداماس موتورز قائلاً "نحن لا نحتفل اليوم فقط بإنجازات طراز لوتس إيميرا، ولكننا نحتفل أيضًا بالشراكة القوية التي تربطنا مع شركة لوتس كارز على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة." وأضاف قائلاً "نيابة عن مجموعة أداماس موتورز أود أن أتوجه بخالص شكري وتقديري لجميع ملاك سيارة إيميرا على ثقتهم وشغفهم تجاه هذه السيارة، حيث إنه من دواعي سرورنا أن نرى لوتس إيميرا تضع بصمتها على طرقات الإمارات وتصبح علامة فارقة في تراث لوتس الغني."

من جانبه صرح السيد دان بالمر، المدير التنفيذي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط لمجموعة لوتس، قائلاً "نحن فخورون بالنجاح العالمي والانتشار الكبير الذي حققته سيارة إيميرا على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة. إن إيميرا هي انعكاس لجوهر لوتس، حيث تدمج بسهولة الابتكارات التكنولوجية المتطورة التي تُلبي احتياجات المستهلكين اليوم." وأضاف "إنه لمن دواعي سرورنا الإعلان عن بدء تسليم المحرك الجديد ذات الدفع الرباعي بسعة 2.0 لتر والمزود بشاحن توربيني خلال عام 2024، حيث نتطلع بشدة لرؤية المزيد من الانتشار والتوسع والارتباط بعلامتنا التجارية."

image 2

وتجدر الإشارة إلى أن سيارة لوتس إيميرا أصبحت أيقونة في عالم السيارات الرياضية، بفضل أدائها الاستثنائي والمزايا المتطورة التي تتمتع بها فضلًا عن تصميمها الفريد. ويبلغ وزن إيميرا ذات المحرك الوسطي 1,405 كلغ فقط في نسخة هي الأخف، وتنطلق من 0 إلى سرعة 100 كلم/ ساعة خلال 4.5 ثانية فقط. وتحتوي المحركات المتوفرة على وحدة رباعية الأسطوانات سعة 2.5 ليتر من تصميم شركة لوتس بواسطة الشريك الفني AMG، أو محرك V6 سعة 3.5 ليتر. وقد تم ضبط كلا المحركين بدقة عالية لضمان تحقيق أقصى قدر من التفاعل مع السائق.