على مر السنين، تعلمنا أنه من الأفضل عدم الحكم على مظهر السيارة بناءً على الصور التجسسية، إذ لا تستخدم النماذج الأولية جميع أجزاء الإنتاج حتى تقترب من نهاية مرحلة الاختبار. هذا هو الحال مع النموذج الأولي لسيارة فيراري الخارقة لأنها تحتوي على بعض المكونات المؤقتة، بما في ذلك المصابيح الخلفية الرباعية من SF90.

لا يمكن للتمويه والشريط ذو المظهر الغريب إخفاء الحزمة الديناميكية الهوائية الجامحة للسيارة الخارقة بالكامل، بما في ذلك الجناح الخلفي العملاق. هناك مداخل هواء ضخمة في الأمام والخلف، ناهيك عن فتحات هواء جانبية كبيرة الحجم لتحسين تدفق الهواء. وعلى الرغم من عدم وجود شارات مرئية على هذا النموذج الأولي، إلا أنه من السهل رؤية كلمة فيراري على مكابس المكابح في كلا المحورين.

المعرض: صور بديلة فيراري لا فيراري تظهر من جديد

نعلم أن أطراف العادم المستديرة التي تبرز من وسط المصد مزيفة، حيث أن العادم الفعلي مخفي خلف الشبكة. ربما لن تصل كاميرا الرؤية الخلفية الموضوعة فوق مصباح التوقف الثالث إلى الإنتاج أيضًا. لكن الناشر الخلفي الضخم يمنح السيارة الخارقة مظهرًا مخيفًا، كما هو الحال مع الفاصل الأمامي المكتنز.

تكشف الفتحات الموجودة في السقف أن جوهرة التاج من مارانيلو التي تحمل الاسم الرمزي "F250" سيكون لها أبواب على شكل فراشة. نحن نتساءل عما إذا كانت ستظل تحتوي على نافذة خلفية حيث يوجد تمويه على القسم الخلفي بأكمله.

على الصعيد الميكانيكي يمكن لفيراري خفض عدد الأسطوانات إلى النصف باستخدام محرك من ست أسطوانات، ولكن هذا لن يقلل من أهمية السيارة خاصة وأن سيارة 499 التي فازت في سباق لومان لهذا العام، كانت تحتوي أيضًا على محرك من ست أسطوانات.

نظرًا لطريقة عمل فيراري، لن نتفاجأ إذا أخبرنا أحد اليوم أن عملية الإنتاج بأكملها قد تم التحدث عنها بالفعل. يقال إن الأغطية ستُكشف عن السيارة في العام 2024، مع خطط لـ 599 كوبيه و 199 سيارة مكشوفة، تليها النسخة XX التي ستتوفر بأعداد أقل.

المصدر: أوتوميديا