ترمز سيارة لامبورغيني كونتاش البيضاء إلى أسلوب حياة جوردان بلفور المتدهور في فيلم ولف أوف وول ستريت. استخدم الفيلم سيارتين، قابلت إحداهما نهاية مأساوية، إلا أن الثانية سيتم طرحها للبيع في مزاد RM Sotheby's Luxury Week وتقدر قيمتها بأكثر من مليوني دولار.

المعرض: لامبورغيني كونتاش من فيلم وولف أوف وول ستريت

أنتجت لامبورغيني ما يقرب من 650 نسخة من الذكرى الخامسة والعشرين للكونتاش ، 23 منها تم طلائها بلون بيانكو بولو، مثل السيارة في الفيلم. قام هوراسيو باجاني، الذي أسس لاحقًا باجاني أوتوموبيلي ، بإجراء تحديثات التصميم، والتي تضمنت مصدات أمامية وخلفية معدلة ومآخذ هواء خلف الأبواب. بينما اعتبر بعض الناس التصميم مثيرًا للجدل، حيث قال العديد من المنتقدين إنه أتى وكانه تقليد لـ فيراري تستاروسا التي كانت تشغل الناس آنذاك، لم يستطع أحد انتقاد الأداء. يمكن القول إنها أسرع نسخة من  كونتاش الأصلية ، حيث تصل إلى 100 كلم/س من حالة توقف في 4.7 ثانية مع سرعة قصوى تقارب الـ 300 كلم/س.

في The Wolf of Wall Street ، تلعب Lamborghini Countach دورًا بارزًا في مشهد حيث يزحف جوردان بلفور، أي الشخصية التي يلعبها ليوناردو دي كابريو، إلى السيارة ويفتح باب الركاب بقدمه. ثم شرع في تحطيم السيارة واصطدامها بالسيارات المتوقفة ولافتات الشوارع وعربة الغولف قبل أن تعتقله الشرطة.

هناك الكثير من التكهنات حول الكونتاش المحطمة. تقول القصة الأكثر شعبية أن مارتن سكورسيزي ، الذي شارك في إنتاج الفيلم وأخرجه ، أصر على استخدام سيارة لامبورغيني كونتاش حقيقية لأنه لم يكن راضيًا عن مظهر السيارة المزيفة. ما إذا كانت السيارة المحطمة عبارة عن كونتاش فعلية للذكرى الخامسة والعشرين أم لا أو سيارة مماثلة تم تعديلها لتبدو كإصدار الذكرى السنوية الخامسة والعشرين هو موضوع نقاش.

ستظهر السيارة غير المتضررة ، بشكل بارز في مزاد RM Sotheby's في نيويورك في ديسمبر، بفضل دور النجم في الفيلم، يمكن القول إن الكونتاش البيضاء بأتت أكثر شهرة، كما ترى سوثبي أنها مثال مبدع يدمج تراث لامبورغيني وهوليوود ويشكل شعارًا لأجيال متعددة.

المصدرRM Sotheby's: