أنتجت أستون مارتن بولدوغ واحدة فقط، قبل أن تقتل الشركة المشروع بعد أن وصلت السيارة لسرعة  307 كلم/س أواخر عام 1979. لقد كان إنجازًا مثيرًا للإعجاب في ذلك الوقت ولكنه لم يحقق هدف أستون مارتن وهو الوصول إلى سرعة  381 كلم/س. ومع ذلك ، بعد 40 عامًا وعملية ترميم إستغرقت 7000 ساعة، كسرت سفينة الفضاء الإسفينية أخيرًا حاجز 321 كلم/س.

كسرت بولدوغ حاجز الـ 330 كلم/س على مدرج في اسكتلند، ولا يزال هذا أقل من السرعة القصوى المتوقعة ، لكنه خرق لعلامة 200 ميل في الساعة ، والتي يمكن أن تحققها القليل من السيارات الجديدة. أكملت أستون مارتن البالغة من العمر 40 عامًا السباق بمحرك V8 مزدوج الشاحن التوربيني سعة 5.3 ليتر بقوة 600 حصان يعود تاريخ صنعه لأواخر السبعينيات.

المعرض: أستون مارتن بولدوغ تصل لسرعة 321 كلم/س بعد 44 عامًا على إطلاقها

ومع ذلك، خططت Classic Motor Cars لزيادة إنتاجها إلى 650 حصانًا لمحاولة كسر حاجز الـ 200 ميل في الساعة. قام أخصائي ما بعد البيع أيضًا بتجريب واختبار السيارة للتأكد من قدرتها على التعامل مع السرعة، وقضاء مئات الساعات الإضافية في ضبط وتعديل بولدوغ بعد الانتهاء من عملية الترميم.

صممت أستون مارتن السيارة في عام 1977 ، على أمل أن تصل إلى 200 ميل في الساعة وأكثر من ذلك بكثير، ولكن للأسف، لم تتمكن السيارة من دخول خطوط الإنتاج أبدًا ، رغم  أن أستون مارتن لم تخطط لإنتاج الآلاف منها إلا أنها قررت أنها ستكون مكلفة للغاية، لذا قتل صانع السيارات المشروع ، مما أدى إلى إطفاء أي آمال في أن يتم صنع العشرات من الطرازات المخطط لها. باعت أستون مارتن النسخة الوحيدة لعميل سعودي قبل أن تنتقل السيارة بين مالكيها المختلفين.

المصادر: كلاسيك موتور كارز ، صور إيمي شور