على ضفاف جزيرة بلو وترز في دبي وقعت مجموعة الفطيم أمام حشد من الإعلاميين عقدًا أصبحت بموجبه وكيلاً لعلامة بي واي دي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتصبح الأخيرة أول وجهة للسيارات الكهربائية للعلامة الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وتُعد بي واي دي واحدة أبرز شركات تصنيع مركبات الطاقة الجديدة على مستوى العالم، حيث نجحت في بيع 1.86 مليون من مركبات الطاقة الجديدة في العالم خلال عام 2022 لوحده، وأكثر من 3 ملايين مركبة لغاية اليوم. وتتمتع الشركة بمكانة بارزة كواحدة من أنجح شركات تصنيع المركبات الكهربائية والهجينة على مستوى العالم، والشركة الوحيدة التي تنتج كامل مكونات المركبات الكهربائية، بما فيها البطاريات والمحركات الكهربائية ووحدات التحكم الإلكتروني وأشباه الموصلات. وأطلقت بي واي دي بالفعل عملياتها بنجاح في مجموعة من الأسواق المتقدمة، مثل أوروبا والولايات المتحدة واليابان وكوريا.

المعرض: بي واي دي

ويستند نجاح بي واي دي، التي حصلت على 26 ألف براءة اختراع معتمدة، في قطاع السيارات على تكنولوجيا بطارية بليد الرائدة الخاصة بها، والتي تقول الشركة إنها البطارية الأكثر تطوراً على الإطلاق وتسبق المنافسين في القطاع بخمسة أعوام. وتتميز البطارية بخصائص فريدة من حيث الكفاءة والسلامة والمدى، علماً أنّها خضعت للاختبارات تحت أقصى الظروف الممكنة، بما في ذلك وضعها في فرن بدرجة حرارة وصلت إلى 300 درجة مئوية، وشحنها بشكل مفرط حتى نسبة 260%، مع تشغيلها بشكل متواصل لمسافة تجاوزت 100 ألف كيلومتر في موسم الصيف بدولة الإمارات.

وشهدت الفعالية أيضاً الكشف عن سيارتي بي واي دي من طرازي هان وأتو 3، وسيكون الزبائن على موعد مع المزيد من التفاصيل حولهما خلال الأشهر المقبلة، مع خطط لإطلاق أربعة طرازات جديدة (مركبات كهربائية وهجينة قابلة للشحن) بحلول نهاية العام. وحددت الشركة بالفعل موعداً لفعالية خاصة بإطلاق المنتج في الربع الثالث من العام الجاري.

وانطلاقاً من مساعيها لتمكين المزيد من سكان دولة الإمارات للانتقال نحو المركبات الكهربائية، تؤكد شركة الفطيم للنقل الكهربائي على أهمية تزويد الزبائن بمجموعة متكاملة من الحلول والخدمات ذات الصلة. وأعلنت الشركة عن توقيع شراكة مع شركة سيمنز، الرائدة عالمياً في القطاع التقني، بما ينسجم مع نهجها المتمحور حول الزبائن. وتهدف الشراكة إلى إنشاء محطات Charge2Moov لشحن السيارات. وطُرح هذا المنتج بالفعل للزبائن من مالكي المركبات الكهربائية، مع خطط لتوسيع حلول الشحن العامة لتعزيز البنية التحتية سريعة النمو للمركبات الكهربائية على مستوى الدولة.

وتأتي محطات الشحن مع ضمان يمتد لخمسة أعوام، وتناسب جميع طرازات المركبات الكهربائية بمختلف علاماتها التجارية.

ومن ناحيتها، تلتزم شركة الفطيم بتطوير منظومة مركبات كهربائية جديدة بالكامل تضع الزبائن على رأس أولوياتها. كما تعمل على إطلاق مركز مميز لخدمات ما بعد البيع للمركبات الكهربائية، والذي يهدف إلى الارتقاء بالعروض المتاحة أمام الزبائن وتعزيز ثقة مالكي المركبات الكهربائية بمجموعة الفطيم وشبكتها بوصفها مصدر الدعم الأول والأساسي في رحلتهم في مجال السيارات الكهربائية الجديدة.

تأسست مجموعة الفطيم في الثلاثينيات من القرن الماضي، وتُعد اليوم إحدى أكثر الشركات الإقليمية الخاصة تنوعاً وتقدماً، ويقع مقرها الرئيسي في دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.