ما زالت الأوقات صعبةً على صناعة السيارات، إنما بعض الشركات تحقق أداءً أفضل من غيرها. لامبورجيني من بين الشركات الموفقة هذا العام، وفي هذه الحالة، لا يفي وصف "أداء أفضل" بحقّ لامبورجيني، إذ باعت لغاية الآن من عام 2022 ما يقرب من 7,500 وحدة، وهي في طريقها حاليًا لتحقيق رقم قياسي جديد في المبيعات السنوية، فإذا كنت تريد لامبورجيني جديدة، فإن لن تستلمها قبل 2024.

صرَّحت لامبورجيني مؤخرًا بأنها باعت 7,430 وحدة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022. ما يعني زيادةً نسبتها 6.8 في المئة مقارنةً بنفس المدّة من العام الماضي، 2021، كما إنه أفضل عامٍ للشركة على الإطلاق، عندما باعت 8,405 وحدات في عام 2021 كله. إضافةً إلى ذلك، تقول لامبورجيني إن هناك حاليًا طلبات متراكمة لإنتاج سيارات جديدة يمتد لمدة 18 شهرًا قادمة، لذا باتَ بحكم المؤكد بأنهم سيسجلون رقمًا قياسيًا جديدًا في المبيعات، ما لم يحدث شيء جذري في الأيام الأخيرة من عام 2022، لا سمحَ اللـه.

المعرض: أربع سنوات من لامبورغيني أوروس

بلا مفاجئات، يعود الفضل الأكبر لرواج سيارات لامبورجيني إلى طراز أوروس Urus، سيارة الدفع الرباعي الرياضية الخارقة، حيث يعود لها الفصل إلى أكثر من نصف المبيعات الإجمالية، مع تسليم 4,834 وحدة للعملاء حتى الربع الثالث من عام 2022، فضلًا عن أنها زيادة سنوية بنسبة سبعة في المئة مقارنةً بالعام الماضي، لكن دون حساب طراز هوراكان Huracan. إذ باعت لامبورجيني 2,378 وحدة منها، أقل بكثير من مبيعات أوروس، لكن من حيث النسبة المئوية، فقد ارتفعت مبيعات هوراكان بنسبة 11 في المئة مقارنةً بنفس المدة من عام 2021. وأكمل طراز أفينتادور Aventador جدول المبيعات في 2022 حتى الآن، علمًا بأن العلامة االإيطالية أنهت إنتاجها مرتين، وذلك بعد أن خسرت لامبورجيني عددًا منها، فئة ألتيمايت Ultimate، في حادثة غرق سفينة الشحن فيليستي إيس Felicity Ace.

لامبورجيني ليست شركة صناعة السيارات النخبوية الوحيدة التي تحقق أرباحًا قياسية، في سياقٍ متصل، حققت رولز رويس عامًا قياسيًا في عام 2021، حيث باعت 5,586 وحدة. كما سجلت فيراري رقمًا قياسيًا مع بيعها 11,155 وحدة في 2021، كما إنها في طريقها لتسجيل رقم قياسي جديد على صعيد المبيعات، حيث باعت مع نهاية الربع الثالث من عام 2022 ما يقرب من عشرة آلاف وحدة. ويمكنها استهداف بيع 15 ألف وحدة سنويًا في 2023 مع وصول طراز بوروسانغوي Purosangue الجديد كليًا، من فئة المركبات الرياضة العملانية الخارقة.