تعد كاديلاك سيليستك السيارة الأكثر تعقيدا وتطورا ورفاهية في تاريخ الشركة وأيضا ستكون الأغلى ثمنا بحيث سيبدأ سعرها من 300 ألف دولار ومن الممكن أن يرتفع إعتمادا على ما يقوم الزبون بطلبه من تجهيزات.

سيجري تصنيع كاديلاك سيليستك في المركز التقني التابع لجنرال موتورز والكائن في مدينة وارين في ولاية ميشيجان، بجانب أن السيارة ستتمتع بتقنيات التصنيع الأكثر تطورا في تاريخها فإن الشركة لم تخجل من التصريح أنها إستعانت ببعض الأفكار من كتاب تيسلا.

من ضمن التقنيات الموجودة في تصنيع السيارة هو إعتماد القطع الكبيرة المكونة من الألمنيوم وهو ما يوجد في 6 نواحي من السيارة مما يوفر الحاجة لتصنيع ما يتراوح ما بين 30 – 40 قطعة، بجانب ذلك وعلى الرغم من القدر العالي من التقنية فإن ذلك لم يؤثر على راحة الركوب أو صلابة الهيكل بالتزامن مع القدرة على إستيعاب العجلات بقياس 23 بوصة.

بجانب ذلك فقد تم توفير تقنية أخرى في تصنيع كاديلاك سيليستك وتدعى تصنيع الصفائح المضغوطة بإستخدام أدوات مرنة "سيجري تصنيع أكثر من 300 قطعة تتوزع في كافة أنحاء الهيكل وقاعدة العجلات والمكونات الكهربائية" والهدف هو توفير التصميم المطلوب للقطعة بعناية فائقة.

التقنيات الأخرى التي سيجري الإستعانة بها في تصنيع كاديلاك سيليستك هي الطباعة ثلاثية الأبعاد وسيجري تصنيع 115 قطعة بواسطة هذه التقنية مثل الإطار المحيط بالمقود وأزرار النوافذ ومقابض فتح الأبواب وعدة قطع أخرى لا يسع ذكرها هنا.

ربما ستكون المعاناة مع العمال الذين سيقومون بتجميع المكونات ذات التصميم المعقد لكن حتما سيجري تدريبهم بالشكل الكافي للتعامل مع هذه المكونات التي ستكون غاية في التعقيد والتي ستكون السمة الغالبة في تصنيع غالبية السيارات الكهربائية.

تتمثل كاديلاك حاليا في قطاع السيارات الكهربائية من خلال طراز ليريك وهو من فئة الكروس أوفر كما أنه يحتوي على مقصورة تمزج ما بين الرفاهية والتكنولوجيا لكن حتما تريد الشركة المنافسة بأفضل شكل ممكن في قطاع السيارات الكهربائية الفارهة مستفيدة من المنصات المتعددة المتاحة من قبل جنرال موتورز.

عند الحديث عن جنرال موتورز لا بد من الإشارة إلى أن المجموعة قامت بتعزيز حضورها في قطاع البيك اب الكهربائي من خلال الكشف عن كلا من جي إم سي سييرا وشفروليه سلفرادو بالتقنية ذاتها.