تُعدّ فولكس واجن آي دي 4 ID.4 واحدةً من أفضل السيارات الكهربائية الصرفة مبيعًا في العديد من الأسواق منذ طرحها في أواخر عام 2020. لقد كان لنا تجربة قيادة لها، وانطباعاتنا عن السيارة الكهربائية متداخلة الأوجه (كروس أوفر) إيجابية إجمالًا.

مع ذلك، هناك فرق كبير بين قيادة السيارة لبضع ساعات في حدثٍ إعلامي، والعيش مع سيارة لأكثر من عام مثلما حصل مع السيد أليكس غوبرمان Alex Guberman، صاحب قناة إي فور إلكتريك E For Electric على يوتيوب.

المعرض: فولكس واجن آي دي 4 2021 - تجربة سياقة أولى

شرحَ الرجل في المقطع المرئي قائلًا انه سيارته آي دي 4 الإصدار الأول First Edition عندما استلمها، وأقرَّ بأنه معجبٌ كبير بالسيارة منذ الكشف رسميًا عنها. مع ذلك، وفقًا لأليكس، فقد انتهى شهر العسل منذ مدة طويلة، وقد "يطلقها" إذا لم تتحسن "العلاقة" قريبًا. يقصد أليكس بـ "العلاقة" ظهور ثغرات وأخطاء برمجية باستمرار، وإخفاقات في تنفيذ الأوامر، التي ظهرت في المركبة منذ حصوله عليها، بل وازدادت سوءًا بمرور الوقت، مما أدى به إلى القول إنه يريد "دفعها من الهاوية".

بعض المشكلات المزعجة التي واجهها غوبرمان:

- لا ينفصل قابس الشاحن كما ينبغي عند فتح قفل الأبواب.

- يعطي نظام مراقبة ضغط الإطارات تحذيرات خاطئة من انخفاض الضغط، كما لا يعرض ضغط الإطار الفعلي.

- مدة إقلاع طويلة جدًا للنظام المعلوماتي – الترفيهي.

- فشل في إقران الهواتف الذكية بواسطة أندرويد أوتو Android Auto، وفي بعض الأحيان ينقطع الاتصال في أثناء القيادة.

- ينخفض الصوت أو يتوقف بعد إرسال الرسالة في أثناء الرد على الرسائل الصوتية.

- يتوقف عمل شاشة النظام المعلوماتي - الترفيهي المركزية، ويُعاد تشغيلها عشوائيًا.

- في معظم الأحيان لا تعمل عدسة التصوير الخلفية كما يجِب.

- يعرض تطبيق الهاتف الذكي رسائل خطأ عشوائية، ويستغرق وقتًا طويلاً للاتصال.

يقول أليكس إن النظام يعرض باستمرار رسائل خاطئة، ويستغرق وقتًا طويلًا لتنفيذ الأمر. في بعض الأحيان عندما يرسل أمرًا لتشغيل مكيف الهواء قبل ركوب السيارة، فإنه يخروج من شقته إلى السيارة، ليرى أن المكيف لم يبدأ العمل بعد.

إذا كنت تعتقد أن أليكس ربما يبالغ في عرض المشكلات، فقد رأينا العديد من التقارير الأخرى من الصحفيين والمالكين الذين اشتكوا من مشكلات برمجية في آي دي 4، إضافةً إلى ذلك، أجرى الرجل مؤخرًا استطلاعًا في مجموعة مالكي آي دي 4 على فيسبوك، التي تضم ما يقرب من 12 ألف عضو، سأل فيه عمّا إذا واجهَ المالكون مشكلات مع سياراتهم وما نوع المشكلات التي واجهوها.

في الاستطلاع، أفاد 34 في المئة فقط بعدم وجود مشكلات على الإطلاق، وأفاد 40 في المئة من المستجيبين للاستطلاع بأنهم واجهوا مشكلات في البرامج.

علاقة أليكس غوبرمان بشركة فولكس واجن ومنتجاتها جيدة جدًا، وعندما اشتكى لشركة فولكس واجن أمريكا العام الماضي بشأن هذه القضايا، فإنهم اجتمعوا به وبخبير برمجيات من ألمانيا. أفادَ صاحب قناة إي فور إليكتريك أن الخبير ألقى باللوم على غوغل في الكثير من المشكلات، والتي لم تكن جيدةً معه.

قبل تصوير المقطع المرئي، قال أليكس غوبرمان أنه تواصل مع شركة فولكس واجن أمريكا لمعرفة ما إذا كانوا سيظهرون على قناته للحديث عن المشكلات المستمرة، لكن الشركة رفضت.