لقد مر وقت منذ أن أوقفت دودج إنتاج سيارة الصالون الصغيرة دارت Dart. أوقفت الشركة الأمريكية إنتاج هذا الطراز في عام 2016، إنما يبدو أنها تواصل بيع بعضها حتى الآن.

في تقرير مبيعات دودج في الولايات المتحدة الأمريكية للربع الثالث من عام 2022 الصادر عن شركة فيات - كرايسلر للسيارات FCA، وردَ أنهم باعوا ثلاث وحدات جديدة من دودج دارت، ما يعني أن هذه السيارات ظلت في المستودعات لمدة ست سنوات قبل إرسالها إلى أصحابها الجُدُد. أشار تقرير المبيعات نفسه لارتفاع مبيعات سيارات فيات 124 المكشوفة Spider و 500 و 500 أل بالرغم من وقف فيات أعمالها في أمريكا قبل بضع سنوات.

المعرض: دودج دارت 2016

جديرٌ بالكر أن دودج باعت ثلاث سيارات دارت جديدة في الرابع الثالث من 2021 – العام الماضي، تكشف الأرقام حتى تاريخه أن دودج باعت أربع وحدات من طراز دارت حتى الآن في 2022، أقل قليلًا من خمس وحدات باعتها في نفس المدة من العام الماضي – من مطلع يناير إلى نهاية سبتمبر 2021.

استخدمت دودج اسم دارت منذ الستينيات، مع توقف إنتاج الطراز الأصلي في عام 1976. وأعادت الشركة الأمريكية إحياء الاسم في 2012 تحت مظلة فيات – كرايسلر، حيث ظهرت سيارة صالون صغيرة بالسحب الأمامي، إنها النسخة النسيبة من سيارة فيات فياجيو Viaggio، كما أنتجت كرايسلر نُسخةً نسيبة باسم 200. أوقفت دودج بيع دارت 2016 بسبب مبيعاتها السيئة.

في ذات السياق، باعت دودج أيضاً خمس وحدات من طراز كرفان Caravan العائلي في الربع الثالث من عام 2022، علمًا أنها باعت 89 وحدة في المدة نفسها من العام الماضي. باعت الشركة 26 وحدة من طراز كرفان حتى الآن من هذا العام، علمًا بأن إنتاجها توقف في 2020. تجدر الإشارة إلى أن دودج لم تبِع أي سيارة من طراز فايبر Viper في الربع الثالث من 2022 – من بداية يوليو إلى نهاية سبتمبر. وهو طرازٌ توقف إنتاجه لكن ما زال لدى دودج عددًا منه في مخازنها.

إلى ذلك، باعت علامات فيات – كرايسلر للسيارات، التي تتكون من جيب ورام وكرايسلر ودودج وفيات وألفا روميو – المنضوية الآن تحت مظلة مجموعة ستيلانتيس - ما مجموعه 1,199,407 وحدات في المدة من يناير إلى سبتمبر 2022. مسجلةً انخفاضًا بنسبة 12 في المئة مقارنةً بنفس المدة من العام الماضي.