واجهت شركة كارفانا لبيع السيارات المستعملة ثاني تعليق لرخصة مزاولة الأعمال في ولاية إيلينوي بعد شهرين من تكرار الأمر ذاته مما يعد مأزقا لافتا للشركة وذلك وفقا لتقرير صادر عن NBC5 علما أن القرار صدر بتاريخ 18 يوليو 2022.

يتوجب على شركة كارفانا بدورها أن تقوم بحل كافة الشكاوى التي صدرت بحقها من قبل الحكومة المحلية في ولاية إيلينوي والتي تتعلق بمشاكل في إجراءات التسجيل ونقل الملكية بجانب التأخير في معاملات التأمين خاصة للسيارات التي يجري إستيرادها من خارج ولاية إيلينوي.

بجانب ذلك فإن الأمر الذي أدى إلى تعليق الرخصة بشكل رئيسي بسبب قيام الشركة بتأخير تسليم الزبائن سياراتهم بشكل كبير جدا وهو ما قام أحد الزبائن بالتصريح به لقناة NBC5، في المقابل فقد قامت شركة كارفانا بالرد أن السبب في التأخير يتعلق بالإجراءات الحكومية.

أكد الزبون ذاته الذي قام بنقل شكواه لقناة الأخبار أنه قام بشراء السيارة منذ شهر يونيو 2022 فيما أنه لم يستلمها حتى صدور قرار تعليق رخصة مزاولة المهنة خلال شهر يوليو 2022 بجانب عدة زبائن آخرين.

في المقابل فقد أكد الناطق الرسمي بإسم شرطة ولاية إيلينوي أنه يجب على شركة كارفانا القيام بتسليم كافة السيارات العالقة للزبائن لحين صدور القرار بتاريخ 18 يوليو 2022.

سبق للشركة ذاتها أن شهدت تعليق رخصة مزاولة المهنة خلال شهر مايو 2022 بسبب تلقي عدة شكاوي تفيد بأن بعض الزبائن يضطرون للإنتظار مدة 3 أشهر لإستلام سياراتهم فيما أن قانون ولاية إيلينوي ينص على أن المدة يجب ألا تتجاوز 20 يوما.

في مقابل فقد صرحت شركة كارفانا بخصوص ذلك أنها شركة تتمتع بمكانة جيدة في ولاية إيلينوي لكنها تعترض على طريقة المعاملة من قبل الحكومة المحلية كما أنه يجري العمل بكامل الطاقة من أجل حل المشاكل وتجنب التكرار مستقبلا من أجل تجنب تلقي الشكاوي من قبل الزبائن.

لا شك أن تأخير إستلام السيارة للزبون هو أمر غير سار خاصة في حال جرى دفع المبلغ كاملا والقيام بالمماطلة من قبل التاجر أو لسبب آخر.