انتظر العديد من المتابعين إطلاق تويوتا توندرا بجيله الحالي الذي جرى الكشف عنه خلال العام 2021 حيث أنه تمكن من الصمود لمدة 14 عاما "تم إطلاقه منذ عام 2007"، في المقابل هناك خطوة غير متوقعة أبدا عندما تم تطوير هذا الجيل.

تتمثل هذه الخطوة بقيام تويوتا بإعادة شراء طراز توندرا من أحد مالكيه في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن اجتاز مسافة مليون ميل "1.6 مليون كم" وجرى ذلك خلال العام 2016 علما أنه واحد من أصل نسختين فقط إجتازتا المسافة المذكورة.

ربما يعتبر البعض أن قيام الشركة الصانعة بإعادة الشراء بعد إجتياز هذه المسافة هو نوع من التقدير للزبون لكن تويوتا قررت ذلك من أجل أمر مختلف تماما وهو دراسة كيفية بقاء هذا الطراز يعمل كل هذه المدة حيث أن ذلك يعد إختبارا حقيقيا لمدى تحمل أي سيارة أو حتى بيك اب بجانب أن إجتياز هذه المسافة إثبات قاطع على متانة هذا البيك اب من تويوتا.

المعرض: تويوتا تقوم بإعادة شراء إحدى طرازات توندرا بعد إجتياز مليون ميل

بالطبع قامت تويوتا بإعطاء مالك طراز توندرا الذي اجتاز مليون ميل بيك اب جديد بالكامل مقابل الإحتفاظ بالطراز الذي اجتاز هذه المسافة بهدف إجراء الدراسة ومعرفة كيف تمكنت من الصمود وما هي المكونات التي تأثرت جراء ذلك.

تمثلت الأعطال في عدم إنارة حاجب الشمس لجهة الراكب الأمامي كما أن عداد المسافات بقي عالقا عند 999999 ميل، المفاجأة هي أن القاعدة التي تحمل المقاعد لم تعاني من أي أضرار كبيرة بل فقط بعض الأضرار الإعتيادية جدا.

بجانب ذلك فقد قام المالك السابق بإلقاء عدة مواد في الصندوق الخلفي لإختبار تحمله مثل صخور بأحجام متفاوتة وأيضا بعض القطع الكبيرة الحجم ومحرك 8 إسطوانات، المفاجأة هي أن الصندوق لم يتعرض لأي ضرر.

يعد ذلك حتما قاعدة جيدة لتطوير الجيل الجديد من طراز توندرا من أجل المساعدة في توفير بيك اب قادر على إنجاز المهام المطلوبة دون أي عناء يذكر بجانب الإعتمادية اللافتة التي تتمتع بها الطرازات التي تحمل شعار تويوتا.

سيدفع ذلك البعض بالتكهن بخصوص قيام أحد مالكي الجيل الحالي من طراز تويوتا توندرا بإجتياز مسافة مليون ميل والمشاكل والأعطال التي يمكن مواجهتها خلال هذه المغامرة.