كان عشاق رياضة السيارات خلال عطلة نهاية الأسبوع سعداء بمشاهدة ما يمكن القول أنه أحد أكثر سباقات فورمولا 1 إثارةً في السنوات الأخيرة في جائزة بريطانيا الكبرى. مع ذلك، كان هناك أيضاً سباقٌ آخر يجب مشاهدته حيث يُقام كل سنتين، إنه سباق لومان الكلاسيكي على حلبة لا سارث الشهيرة. تمامًا مثل سباق فورمولا 1 مُمتلِئ بالإثارة في سيلفرستون، لم يكن السباق في فِرنسا خاليًا من الحوادث المكلفة.

اذ اصطدمت سيارة فيراري 250 أس دبليو بي SWB، المعروفة عامةً باسم"شاحن الخبز" أو "بريدفان Breadvan"، الفريدة من نوعها بحاجز الإطارات الواقي، وتدمر باب الراكب الأمامي في هذه العملية. الأمر الأكثر أهمية هو أن السائق - النمساوي لوكاس هالوسا Lukas Halusa البالغ من العمر 31 عامًا خرج سالمًا من السيارة المحطمة بالرغم من الحادث العنيف في سيارة قديمة كانت تسابق في سباقات لومان قبل حوالي 60 عامًا. من الآمن أن نقول إن الطرف الخلفي للسيارة الشبيهة بشاحنات توصيل الخبز المغلقة بحاجة لعنايةً فاقة وعملية إصلاح طويلة، ونظرًا لأنها سيارة فريدةٌ من نوعها، فإنها تستحق بالتأكيد العودة إلى مضامير السباقات يومًا ما.

لسيارة فيراري بريدفان تاريخٌ مثير للاهتمام، بالنظر إلى أن إنزو فيراري لم يُوافق عليها، أصل هذه السيارة يعود لرفض "القائد Il Commendatore" بيع سيارة فيراري 250 جي تي أو GTO جديدة للكونت جيوفاني فولبي، لذا صُنعت هذه السيارة باستخدام سيارة فيراري 250 جي تي أس دبليو بي GT SWB(بقاعدة العجلات القصيرة) القديمة العاملة بمحرك في 12 أقوى في جسمٍ انسيابي أخف وزنًا.

شاركت فيراري "بريدفان" في سباق 24 ساعة في لومان 1962، وكانت أسرع من جميع سيارات 250جي تي أو، واحتلت المركز السابع في الترتيب العام للسباق بعد أربع ساعات من بداية السباق، لكنها انسحبت من السباق بسبب تحطم عمود نقل الحركة. عُرِفت هذه السيارة بـ "بريدفان" ووصفتها الصحافة الفرنسية بـ "لا كاميونيت La Camionnette" (الشاحنة الصغيرة). حصلت سيارتا 250 جي تي أس دبليو بي على جسم شبيه بسيارات توصيل الخبز، تبعها سيارة 456 جي تي فينيسا GT Venice الصالحة للسير على الطرقات العامة من إنتاج فيراري، والسيارة الأحدث فيراري أف أف FF/ جي تي سي 4 لوسـُّو GTC 4 Lusso.

المعرض: فيراري بريدفان هوماج من نيلز فان روي ديزاين

أحيت مؤسسة تصنيع السيارات حسب الطلب نيلز فان روي للتصميم Niels van Roij Design في بداية العام الماضي ذكرى سيارة "بريدفان" الأصلية من العام 1962 بمشروع "بريدفان" الذي يستند لسيارة فيراري 550 مارانيلو Maranello. من الواضح أن السيارة الحديثة لم تكن تحتوي على ست أجهزة خالط وقود ويبر Weber تبرز من غطاء المحرك، ولكن المؤسسة أضافت قطعةً منتفخة شفافة للحصول على تأثيرٍ مماثل. ومثل السيارة الأصلية، بقيت سيارة الشووتينغ برايك الرياضية ذات التصميم المستوحى من الماضي فريدةً بكونها الوحيدة من نوعها.