لا تستطيع مانسوري Mansory إبقاء يديها بعيداً عن تشكيلة مرسيدس، وأحدث أعمالها منح مرسيدس -مايباخ جي إل إس Mercedes – Maybach GLS الفاخرة تعديلاً خفيفاً في تصميمها. ومع ذلك، يخفي الهيكل الخارجي التغييرات الأكثر شمولاً التي تمت تحت غطاء المحرك، مع زيادة قوة السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات بشكلٍ كبير. قامت مانسوري أيضاً بإجراء تحسينات على الداخل.

تحت غطاء المحرك، قامت مانسوري ببعض الجنون من خلال تعديل وحدة التحكم الإلكترونية وإضافة شواحن توربينية جديدة وتركيب نظام عادم رياضي جديد. تعمل الترقيات على زيادة الطاقة إلى 820 حصاناً، وعزم الدوران إلى 980 نيوتن – متر.

المعرض: مرسيدس - مايباخ جي أل أس من مانسوري

يمكن أن تصل سرعة سيارة مرسيدس – مايباخ جي إل إس المحسّنة القصوى إلى 300 كلم/ س، وهي حدود مانسوري. يمكن أن تنطلق السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الكبيرة والفاخرة من صفر إلى 100 كلم/ س في 4.4 ثانية فقط. إن زيادة القوة ليست سوى جانب واحد من الجوانب التي يحب مانسوري تعديلها في سياراته. يمنح الموالف أيضاً الطراز تعديلاً شكلياً كاملاً، حيث يوفر أجزاءً من الألياف الكربونية لكل مكونات الجسم تقريباً، أو مع لمسات من الألياف الكربونية.

في المقدمة، قامت مانسوري بتركيب قضبان حماية أمامية جديدة لسيارة جي إل إس، وحافة أمامية مدمجة ومصابيح ليد نهارية جديدة. يترك مانسوري تصميم شبكة التهوئة بدون تغيير، ويعرض بدلاً من ذلك ترك القطعة كما هي أو تغميق لونها أو إضفاء تشطيبات من الألياف الكربونية عليها.

تحصل سيارة جي إل إس المعدلة على تنانير جانبية جديدة على طول الجانب، بينما يحصل الجزء الخلفي من سيارات الدفع الرباعي على ناشر جديد ومصد معدّل. أغطية الألياف الكربونية الجديدة تغطي المرايا الجانبية. إضافةٌ كبيرة إلى جي إل إس هي قضبان الحماية التي تحمي السيارة والمصدات الخلفية. تكمل مانسوري التجديد بعجلات مميزة قياس 24 إنشاً.

في الداخل، قامت مانسوري بتوفير جلد تنجيد كامل من الجلد للعملاء، ونقشاً جلدياً ثلاثي الأبعاد. توفر شركة التعديل أيضاً مقود جديد من الجلد والألياف الكربونية وتطعيمات من الألياف الكربونية للداخل. هذه السيارة بتعديلات خفيفة نسبياً لما هو معروف عن مانسوري.

يحب مانسوري التعامل مع العديد من شركات السيارات، حيث كشف عن لامبورجيني أوروس، بنتلي بنتايغا، وفيراري إس إف 90 في الأشهر القليلة الماضية. تعد جي إل إس أحدث سيارة يتم تعديلها وترقيتها، مما يؤدي إلى تحسينٍ شلكي لسيارة الدفع الرباعي مع منحها زيادة كبيرة في القوة.