ستطلق شركة مرسيدس - بنز علامةً فرعية اسمها سلسلة ميثوس المُترفة، التي ستتموضع فوق علامة مايباخ الفرعية فائقة الفخامة فعلًا، وأثناء تحديث خطتها التي تحمل تسمية "اقتصاديات الرغبة"، عرضت العلامة الألمانية صورة طراز أس أل سبيدستر بكونه منتجًا مستقبليًا ضمن سلسلة ميثوس.

ستكون طرازات سلسلة ميثوس منخفضة حجم الإنتاج للغاية. وكتب صانع السيارات في بيانٍ يعلن فيه هذه العلامة الفرعية بأن السيارة "ستتوفر حصريًا لعشاق وجامعي سيارات مرسيدس بنز المُخلصين". لكنه لم يذكر موعد وصول أول هذه السيارات.

المعرض: مرسيدس أس أل 2022

تُظهر اللقطات التشويقية صورةً جانبية لسيارة أس أل يظهر منها الجزء العلوي فقط، تظهر باسِنتان Nacelles خلف المقاعد، بناءً على ما يمكننا رؤيته فإنه التعديل الوحيد الواضح في التصميم.

كما أعلنت مرسيدس، خلال عرض خطة اقتصاديات الرغبة، عن توسيع عروض علامة مايباخ، تشتمل على نسخة فخمة من طراز أس أل. إضافةً إلى ذلك، ستطلق مايباخ نسخةً مترفةً من إي كيو أس أس يو في في عام 2023.

عرضت مايباخ مؤخرًا طراز أوت فواتيور Haute Voiture الاختباري المترف المُستند لسيارة مرسيدس – بنز أس كلاس الصالون من الحجم الكامل، تتميز السيارة بجسم من لونين، الأسفل بلون ذهبي وردي والأعلى بلون أزرق بحري. الأشياء المقصورة متفردة، إذ إنها منجدة بقماش بوكليه بألوان الأزرق والرملي (البيج) والذهبي الوردي على بطانات الأبواب وأجزاءٍ من المقاعد. وسجاد أرضيات من الفراء الصناعي الأبيض المنفوش. تضيف التشطيبات المصنوعة من الذهب الوردي على بطانات الأبواب ولوحة القيادة مزيدًا من البذخ.

ستطرح مرسيدس إصدارًا محدودًا من أوت فواتيور أوائل عام 2023. من المتوقع أن يتجاوز سعر السيارة 200 ألف دولار أمريكي.

تريد مرسيدس - بنز مع كل هذه الطرازات الراقية أن تكون "العلامة الأكثر قيمة للسيارات الفخمة في العالم". قالت الشركة في عرض خطة اقتصاديات الرغبة بأن طريقة للقيام بذلك تكمن في خفض عدد ما تسميه الطرازات "الفخمة من المستوى الابتدائي" من سبعٍ إلى أربع. ثم أن 75 في المئة من استثماراتهاالمستقبلية ستتجه نحو سيارات أكبر حجمًا وأغلى سعرًا. تريد مرسيدس زيادة مبيعات منتجاتها "الراقية" بنسبة 60 في المئة بحلول عام 2026 مقارنةً بأرقام عام 2019.