أفادَ مصدرٌ مطلّع على حيثيات المحادثات بين شركة أودي وفريق ماكلارين للفورمولا واحد في مُقابلةٍ له مع موقع أوتوموتيف نيوز (أخبار السيارات) أوروبا، أن التوصل لاتفاق يُصبح شيئًا بعيد المنال يومًا بعد يوم. تنوي أودي الدخول للبُطولة العالمية عبر الاستثمار بأحد فرقها الحالية. أرجع هذا المصدر أسباب عدم الاتفاق إلى أن هنالك تباينًا واسعًا في السعر المتوقع لكل طرف في هذا الوقت، هل يمكن أن ينهي هذا تطلعات أودي للفورمولا واحد؟

المعرض: نموذج مصغر ماكلارين - هوندا أم بيه 4/ 4 من أمالغام

في بث مباشر لمجموعة فولكس واجن بعنوان "حوارٌ مع دايس"، عُقِدَ باللغة الألمانية على صفحة مجموعة فولكس واجن الرسمية على موقع يوتيوب، كشف السيد هيربرت دايس، المدير التنفيذي للمجموعة الألمانية، أن كلًا من أودي وبورشه تخططان للانضمام إلى الفورمولا واحد اعتبارًا من موسم 2026. أكدت هذه الأخبار المثيرة شهورًا من الشائعات حول انخراط أودي وبورشه في الفورمولا واحد.

أوضح دايس أن كلًا من أودي وبورشه ستنضمان إلى الفورمولا واحد لأن هذه المساحة شديدة التنافسية هي الطريقة المثلى للترويج لهذه العلامات الرياضية والفخمة البارزة. أوضح المدير التنفيذي لمجموعة فولكس واجن للسيارات أن التغييرات على أنظمة البُطولة التي ستُطبَّق في 2026 شكلت الوقت المثالي لهم لدخول الرياضة. ويرجع ذلك أساسًا إلى خطة البُطولة العالمية للاستخدام التدريجي للوقود المستدام بالكامل لتشغيل محركات الاحتراق الداخلي، التي تتوافق بشدة مع تركيز مجموعة فولكس واجن على التقنيات الخضراء الرفيقة بالبيئة.

بدأت كل من أودي وبورشه العمل على تطوير محركاتهما الخاصة لموسم 2026 من بُطولة العام للفرومولا واحد. مع ذلك، ما زال من غير الواضح كيف يخططان للانضمام إلى شبكة الانطلاق.

وفقًا للشائعات، قد تتعاون بورشه مع فريق ريد بُل للسباقات لتزويدهم بالمحركات، لتحل محل هوندا التي غادرت البُطولة بعد انتهاء موسم 2021، وذلك بعد فوز السائق الهولندي ماكس فيرشتابن، من فريق ريد بُل، بلقب بطولة العالم للسائقين.

بالنسبة لأودي، أشارت الشائعات إلى أنهم سيستثمرون بكثافة في فريق ماكلارين للفورمولا واحد للحصول على حصة مُسيطرة وتزويدهم بمحركها الجديد، يستخدم فريق ماكلارين في الفورمولا واحد حاليًا وحدة طاقة مرسيدس – أيه أم جي.

يبدو أن هذا الاحتمال الجديد المثير في خطر وفقًا للتسريب الأخير الذي نشرته أوتوموتيف نيوز في أوروبا، إذ يبدو أن الأسعار أصبحت نقطةً شائكة بين مكلارين وأودي. تشير الشائعات إلى أن أودي تبحث أيضاً عن التعاون مع فرق مثل ألفا روميو، المملوكة أصلًا لمؤسسة السباق السويسرية المستقلة ساوبر، حيث تستخدم حاليًا وحدات طاقة فيراري، أو حتى أستون مارتن، وهو فريق فورمولا واحد أصغر حجمًا، يستخدم بدوره وحدات طاقة مرسيدس.