يمثل طراز السلسلة السابعة علامة بي إم دبليو في فئة السيارات الفارهة كما أنه يشكل مزيجا ما بين الرفاهية والتكنولوجيا والقوة في وقت واحد، جرى حديثا الكشف عن الجيل الجديد من طراز الفئة ذاتها للكشف عن التوجه المستقبلي.

تم عرض مقطع فيديو من مدونة BMWblog والذي من خلاله يقوم رئيس قسم تصميم بي إم دبليو بشرح فلسفة التصميم الجديدة للشركة والتي تتمثل في وجود المصابيح الأمامية المزدوجة في الجهة الأمامية لكلا من السلسلة السابعة بجيلها الجديد والنسخة المجددة من طراز إكس7 والأمر ذاته بالنسبة لطراز إكس إم.

المعرض: بي إم دبليو آي7

بجانب ذلك فإنه من الميزات الغير مسبوقة في الجيل الجديد من الفئة السابعة وجود إنارة تحيط بشبكة التهوئة والتي بدورها أصبحت أكبر حجما بالمقارنة مع الجيل السابق بشكل ملحوظ وهو ما دفع البعض لإنتقاد التصميم بشكل علني على مواقع التواصل الإجتماعي.

تتمتع الجهة الخلفية بدورها بتصميم رفيع للمصابيح الخلفية ومحاطة إما بإطار باللون الأسود أو من الكروم، بجانب ذلك توجد ميزة لم ينتبه البعض إليها وهي أن الرقم الأيسر في التسمية بات أكبر حجما بالمقارنة مع الرقمين، على سبيل المثال في تسمية 745 بات الرقم 7 أكبر من الرقمين اللذان يشيران إلى خيار المحرك.

من غير المؤكد بعد فيما إذا كان سيجري توفير خيار الأداء العالي تحت شارة إم7 لكن لم يمنع ذلك من توفير مخارج العادم الرباعية لمحركات الوقود حسب نمط التجهيز فيما أنه طبعا لا توجد هذه المخارج مع الخيار الكهربائي بالكامل "آي7".

لأول مرة ومنذ 35 عاما لن تحتوي بي إم دبليو السلسلة السابعة على محرك 12 إسطوانة كخيار القمة حيث أنه سيحل مكانه الخيار الكهربائي بالكامل تحت تسمية آي7 وذلك بفضل التطور الكبير الذي حصل على محركات 6 و 8 إسطوانات بجانب قوانين الإنبعاثات التي تعتبر محركات 12 إسطوانة العدو الأكبر للبيئة.

بخصوص المزايا التقنية الجديدة في المقصورة فإن أبرزها يتمثل في وجود شاشة بقياس 31 بوصة بدقة 8K تواجه الركاب في المقاعد الخلفية مما يعد نقلة نوعية كبيرة في هذه الفئة من السيارات.